عالم بريطاني يحذر: قمة «كوب 26» آخر فرصة وإلا «فسوف يفوت الأوان»

أصدر عالم الطبيعة البريطاني الشهير، سير ديفيد أتنبره، تحذيرا قبيل انعقاد قمة المناخ الأممية «كوب 26» المقررة في مدينة غلاسجو الاسكتلندية، جاء فيه أن القادة عليهم أن يتحركوا الآن، وإلا «فسوف يفوت الأوان» على كوكب الأرض، بحسب ما نقلته وكالة أنباء «بي إيه ميديا» البريطانية.

وقد تم وصف قمة «كوب 26» بأنها آخر أفضل فرصة لإبقاء درجات الحرارة العالمية ترتفع لما لا يزيد على 5ر1 درجة مئوية، مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية، حيث انتقد سير ديفيد الذين ينكرون أزمة المناخ.

وفي محادثة مع ديفيد شكمان، محرر العلوم في هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي)، قال عالم الطبيعة ومقدم البرامج: «مع كل شهر يمر، يصير الامر غير قابل للجدل بصورة أكبر وأكبر، فالتغييرات التي طرأت على الكوكب، والتي نحن مسؤولون عنها، هي السبب وراء هذه الآثار المدمرة».

وأضاف أتنبره /95عاما/: «إذا لم نتحرك الآن، فسوف يفوت الأوان. علينا أن نتحرك الآن».

 

طباعة