طالبوا مجموعة الـ 20 بالتعامل مع الأزمة

قادة سابقون يطالبون بدعم التعليم لتجنب ضياع «جيل كورونا»

العديد من الأطفال الأكثر فقراً حول العالم «حُرموا من التعلم». أ.ب

دعا العشرات من القادة السابقين وخبراء الصحة والعلماء، أمس، دول مجموعة الـ20 إلى التعامل مع الأزمة التي يشهدها قطاع التعليم حول العالم لتجنب ضياع ملايين الأطفال من «جيل كورونا».

وحث القادة السابقون مجموعة الـ20 على التحرك بصورة عاجلة للتعامل مع «حالة الطوارئ التعليمية العالمية» الناجمة عن جائحة كورونا.

وكتبوا في رسالة مفتوحة: «مع وجود أكثر من مليار طفل خارج المدارس بسبب الإغلاق، فإن هناك الآن خطراً حقيقياً وواقعاً من أن الأزمة الصحية العامة ستخلق جيل كورونا فاقداً للتعليم، وتضررت فرصه بشكل دائم».

ولفتوا إلى أن العديد من الأطفال الأكثر فقراً حول العالم «حُرموا من التعلم»، ومحرومون من الوصول إلى الإنترنت.

ومن بين الموقعين الـ275 رؤساء وزراء بريطانيا السابقون جوردون براون، وتوني بلير، وجون ميجور، كما أن من بينهم الرئيس الألماني السابق هورست كولر، والأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون.

ولفتوا إلى أزمة ما يقدر بنحو 30 مليون من الأطفال الأكثر فقراً حول العالم ممن قد لا يعودون إلى الدراسة مجدداً أبداً.


• أكثر من مليار طفل خارج المدارس بسبب الإغلاق.

طباعة