الابنة الكبرى لأوباما ترتكب مخالفة تستوجب العقاب

تسببت ماليا أوباما، ابنة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بفضيحة لعائلتها بعد رصدها من قبل كاميرات عدسات الباباراتزي في وضع حرج قد يعرضها للمساءلة القانونية، فضلا عن التوبيخ الشديد من قبل والديها.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل” البريطانية فإن ماليا، ابنة باراك وميشال أوباما البكر، وطالبة جامعة هارفرد، كانت تستمتع مع صديقاتها في ولاية فوريدا بعطلة نهاية الأسبوع، حيث التقطت لها صورا وهي تحتسي الكؤوس من زجاجة نبيذ وردي كانت تحملها في يدها.

وذكرت الصحيفة أن الفتاة البالغة من العمر 20 عاما كانت ترتدي لباس بحر أسود من قطعة واحدة، بصحبة 3 من صديقاتها في فندق فخم.

وستبلغ الابنة الكبرى لأوباما وميشيل 21 عاما في يوليو المقبل، مما يعني أنها ارتكبت مخالفة يجب أن تحاسب عليها لأنها خالفت القانون الذي لا يسمح لمن تقل أعمارهم عن 21 عاما بشراء الكحوليات أو تعاطيها.

وكانت ماليا وصديقاتها يستمتعن بأشعة الشمس صباح الأحد في الفندق، وواصلن حفلتهن بعد الظهر على أحد شواطئ ميامي، حيث أظهرت صور أخرى الابنة الكبرى للرئيس السابق بملابس مختلفة.

طباعة