الحجرف وغريفيث يبحثان الضغط على الحوثيين لوقف هجومهم على مأرب

عقد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور نايف الحجرف، أمس، اجتماعاً مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، في العاصمة السعودية الرياض، ناقشا خلاله دعوة المجتمع الدولي للضغط على جماعة الحوثي لوقف هجومها على مأرب واستهداف المدنيين.

وأكد الحجرف الموقف الثابت لمجلس التعاون في «دعم اليمن وتعزيز الأمن والاستقرار في ربوعه، من خلال دعم الجهود المقدرة للحكومة اليمنية، التي تمارس أعمالها من عدن، رغم كل التحديات»، بحسب بيان للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي في الرياض.

واستعرض الحجرف جهود المبعوث الأممي، والجهود الدولية نحو دفع المسار السياسي لحل الأزمة اليمنية، وضرورة استجابة جميع الأطراف لتلك الجهود لما فيه خير لليمن وشعبه.

وأكد الجانبان أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي نحو الضغط على جماعة الحوثي لوقف هجومها على مأرب، واستهداف المدنيين والمخيمات، وكذلك ضرورة السماح للفريق الفني بفحص ناقلة النفط «صافر» تفادياً لكارثة اقتصادية وبيئة وشيكة.

واستعرض الجانبان «جهود دعم اليمن في كل ما فيه خيره وازدهاره، ولتحقيق تطلعات الشعب اليمني في مختلف المجالات، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار لليمن وشعبه».

طباعة