وضع حجر الأساس لمشروعات تنموية وحيوية في المهرة

هادي: «عاصفة الحزم» أكدت قدرة العرب على مواجهة إيران

هادي خلال جولة ميدانية في محافظة المهرة. سبأنت

أكد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أن «عاصفة الحزم» انطلقت لتعلن أن الأمة العربية قادرة على مواجهة «المشروع الفارسي الإرهابي» الذي يهدد وجود كل العرب، مشدداً على أن «اليمن بإذن الله قادمة»، وأن إرادة اليمنيين الأحرار ستنتصر على ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وقال خلال جولة ميدانية في محافظة المهرة، أمس، دشن خلالها عدداً من المشروعات التنموية والحيوية، شملت قطاعات الصحة والنقل والطرقات والمياه والكهرباء، بدعم من السعودية، إن ميليشيات الحوثي المدعومة من النظام الإيراني انقلبت على كل شيء في اليمن، وأوصلت البلاد إلى هذه الحالة الصعبة التي يعيشها أبناء اليمن، لافتاً إلى أنه لولا تدخل الأشقاء في تحالف دعم الشرعية لكانت اليمن اليوم أكثر قتامة وسواداً، لأنها ستخسر ثقافتها وهويتها وحريتها وكرامتها وحضارتها، بالإضافة إلى كل الخسارات التي تسببت بها هذه الميليشيات في انهيار الدولة وغياب الأمن. وقال «إخوانكم في الميادين والجبهات يواصلون الليل بالنهار، ويقدمون أغلى ما لديهم، دماءهم وأرواحهم، ومعهم أشقاؤهم في دول تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، وأنتم ينبغي أن تكونوا في ميدان وجبهة البناء والتنمية والإعمار، فهما التحدي الأهم الذي يحقق الانتصار الحقيقي للوطن».

وثمّن هادي دور تحالف دعم الشرعية ووقفته الشجاعة مع الشعب اليمني.