استخدمه إمبراطور الصين.. إبريق شاي يباع بـ 468 ألف جنيه إسترليني

تم بيع إبريق شاي صغير في دار للمزادات بمبلغ 468 ألف جنيه استرليني، بعد أن كان هذا الإبريق الصغير محفوظا في علبة لأكثر من عقد من الزمن داخل كراج.

ولكن خلال فترة الإغلاق بسبب فيروس كورونا عمد مالكه الذي لم يكشف عن اسمه، إلى التخلص من أشياء كثيرة موجودة في العلبة ومن ضمنها الإبريق، وقرر الكشف عن قيمته.

واتضح إن الإبريق صيني وعمره 250عاما ويرجع إلى فترة حكم الإمبراطور الصيني قيان لونغ في الفترة ما بين 1735 إلى 1796، وربما أن الامبراطور نفسه كان يستخدمه.

ولا يوجد مثله سوى ثلاثة أباريق أخرى، اثنان في بكين، والثالث في تايوان.

وقال مالك الإبريق البالغ عمره 51عاما وهو من مدينة ديبرشير البريطانية «كنت أفكر في إرسال كل الأشياء التي أنوي التخلص منها إلى متجر الأعمال الخيرية، ولكن جاءت فترة الإغلاق.

ولطالما اعتقدت بأن إبريق الشاي هذا كان مميزا» وأضاف «ونعتقد أنه تم إحضاره من الصين إلى المملكة المتحدة من قبل جدي، الذي كان مرابطا في الشرق الأقصى خلال الحرب العالمية الثانية. وكانت أمي تعرضه في خزانة خاصة».
 
وشاهد صاحب الإبريق أشياء مماثلة لإبريقه على شبكة الإنترنت، ومن ثم أخذه إلى مزادا عبر الإنترنت في ديربي.

وعندها جذب أنظار الكثيرين من الأشخاص في شتى أنحاء العالم، وتم بيعه إلى شخص صيني لم يتم الكشف عن اسمه.

وقال المشرف على المزاد تشارلز هانسون «إنه أفضل شيء تم العثور عليه جراء فترة الإغلاق».

طباعة