سيولة أسواق المال تتجاوز 2.6 مليار درهم

«دبي المالي» يسجل 3640 نقطة للمرة الأولى في تاريخه

صورة

تخطّى المؤشر العام لسوق دبي المالي، أمس، مستوى 3640 نقطة للمرة الأولى في تاريخه، مسجلاً رقماً قياسياً جديداً مصحوباً بارتفاع نسبته 1.6% تعادل 58 نقطة. وسجلت السيولة أكثر من 833 مليون درهم، حصيلة التعامل على 377 مليون سهم.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ورغم التراجع الطفيف للمؤشر العام بحدود 0.4%، إلا أن السيولة بلغت 1.81 مليار درهم نتيجة عمليات جني أرباح على الأسهم التي شهدت ارتفاعات كبيرة خلال الفترة الماضية، ليصل إجمالي سيولة السوقين بنهاية جلسة أمس الى 2.6 مليار درهم.

سهم «ديوا»

وشهد سهم «ديوا» ارتفاعاً خلال الساعة الثانية من الجلسة بنسبة 0.35% ثم عاود الهبوط بنهاية الجلسة تزامناً مع تصريحات أدلى بها العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، لقناة «العربية»، متحدثاً عن نتائج الطرح وتوزيعات الأرباح، مؤكداً أن طرح «ديوا» ثانوي، ولن يتم استخدام الأموال الإضافية التي جمعتها الشركة من الطرح لخفض الدين.

وأشار إلى أن العائدات ستذهب إلى المساهم البائع، لافتاً إلى أن الشركة قادرة على توزيع 6.2 مليارات درهم سنوياً بغض النظر عن حجم الأرباح. وقال إن المساهمين الاستراتيجيين ملتزمون بحظر بيع لمدة 180 يوماً، مشيراً إلى أن تخصيص الطرح للمؤسسات اعتمد على تقدير اللجنة المعنية.

سوق دبي

وبحسب بيانات سوق دبي المالي، شهدت جلسة أمس، ارتفاع أسهم 20 شركة من أصل 32 شركة تم تداولها، بينما انخفضت أسهم 11 شركة، وبقيت شركة واحدة على ثبات. وأقفل سهم إعمار العقارية مرتفعاً بنسبة 2.3% عند 6.24 دراهم، وبتداولات قاربت 43 مليون سهم، بينما ارتفع سهم إعمار للتطوير بنسبة 9% عند 4.97 دراهم، وبتداولات قاربت 13 مليون سهم.

وانخفض سهم «ديوا» بنهاية الجلسة بنسبة 0.4% عند 2.85 درهم وبتداولات تجاوزت 31 مليون سهم. وارتفع سهم «ديار للتطوير» بنسبة 2.7% عند 0.490 درهم وبتداولات تجاوزت 38 مليون سهم. وارتفع سهم «سوق دبي المالي» بنسبة 6.6% عند 2.74 درهم وبتداولات تجاوزت 49 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «دبي للاستثمار» بنسبة 0.8% عند 2.63 درهم وبتداولات قاربت 28 مليون سهم.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، أغلق المؤشر العام منخفضاً بنسبة 0.4% عند مستوى 9870 نقطة وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 1.81 مليار درهم. وانخفضت أسهم 22 شركة من أصل 52 شركة تم تداولها، بينما ارتفعت أسهم 25 شركة أخرى، وبقيت خمس على ثبات.

من جانبه، قال الخبير بأسواق المال، جمال عجاج، إن «القطاع العقاري قاد الارتفاعات في سوق دبي المالي، فيما شهدت أسهم قطاع البنوك في سوق أبوظبي ضغوطاً نتيجة عمليات جني أرباح مستحقة».

وأضاف أن «أداء سوق دبي جاء جيداً، حيث تخطى مؤشره العام مستوى قياسياً جديداً متجاوزاً 3640 نقطة، بجانب زيادة ملحوظة في السيولة وصعود المؤشر الرئيس، ما يبشر بمزيد من الارتفاعات خلال الفترة المقبلة».

طباعة