سوق دبي يسجل أعلى مستوي له في نحو 5 سنوات

سجلت أسواق المال المحلية مستويات قياسية جديدة خلال أول جلسات الأسبوع الجاري تزامنا مع إدراج هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»  أسهمها المرتقب في سوق دبي المالي يوم غد، لتنضم إلى قائمة الصف الأول من الشركات من حيث القيمة السوقية للشركات المدرجة محليا.
وربحت الأسهم المحلية ما قيمته 34.8 مليار درهم خلال جلسة يوم الاثنين حيث ربح سوق أبوظبي للأوراق المالية ما قيمته 30.74 مليار درهم، كما ربح سوق دبي المالي 4.034 مليار درهم خلال ذات الجلسة.
وتفصيلاً أغلق سوق دبي المالي اليوم مرتفعا بنسبة 1.30%، وبواقع 46.07 نقطة، عند مستوى 3587.68 نقطة لتسجل بذلك أعلى مستوى منذ مايو  2017، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 848.91 مليون درهم.
وارتفعت القيمة السوقية لسوق دبي المالي من 435.35 مليار درهم إلى 439.38  مليار درهم، حيث ربح السوق ما قيمته 4.034 مليار درهم.
وشهدت جلسة اليوم ارتفاع أسهم 16 شركة من أصل 29 شركة تم تداولها، بينما انخفضت أسهم 11 شركة، وبقيت 2 على ثبات.
وارتفع سهم إعمار العقارية بنسبة 1.65% وسهم "سوق دبي المالي" بنسبة 0.35% عند 2.85 درهم، وبتداولات قاربت 58.96 ملايين سهم، وزاد سهم دبي الإسلامي 0.48% كما ارتفع سهم الإمارات دبي الوطني 1.37%. وارتفع سهم الإمارات للمرطبات بنسبة 11.3% والعربية للطيران 8.98% والخليج للملاحة 4.86%. بينما انخفض سهم "مصرف السلام" بنسبة 7.36% عند 1.51 درهم، وبتداولات تجاوزت 33 ألف سهم. كما تراجع سهم أمان 0.98% وسهم أمانات القابضة 0.9% بالغا 1.09 درهم بتداولات 817.68 ألف سهم.
وأكثر الأسهم تداولا سهم "ديار للتطوير"، والذي أغلق مرتفعا بنسبة 3.19% بالغا 0.485 درهم، وبتداولات قاربت 144.03 مليون سهم.
وفي المقابل، ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية جلسة اليوم بنسبة 0.70% عند مستوى 10166.6 نقطة ليسجل أعلى مستوى بتاريخه، وبتداولات بلغت قيمتها 1.9 مليار درهم.
وارتفعت القيمة السوقية بمقدار 34.8 مليار درهم إلى تريليون و856 مليار درهم.
وأغلق سهم "الدار العقارية" مرتفعا بنسبة 3.4% عند 5.17 درهم، وبتداولات قاربت 357.61 مليون درهم بعد الاعلان عن مشروع جديد بأبوظبي بقيمة 2 مليار درهم، كما ارتفع سهم "أبوظبي الأول" بنسبة 0.17% عند 23.9 درهم، وبتداولات قاربت 355.86 مليون درهم.
وارتفع سهم "العالمية القابضة" بنسبة 2.58% عند  199 درهم، وبتداولات تجاوزت 342.55 مليون درهم، بينما أقفل سهم "فيرتيغلوب" منخفضا بنسبة 2.04% بالغا  سعر 5.75 درهم، وبتداولات تجاوزت 90.29 مليون درهم.
 من جهته، قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب، إنه لا يزال الشعور الايجابي يخيم على الأداء العام لأسواق الامارات، على الرغم من تراجع الأسواق العالمية في التعاملات المبكرة وذلك بانتظار عدة بيانات اقتصادية أمريكية ومنها مستويات التضخم، اضافة الى استمرار الصراع العسكري بين روسيا وأوكرانيا ومدى تأثير ذلك على النمو الاقتصادي العالمي.   وأشار إلى أنه من ناحية أخرى، تراجعت أسعار النفط العالمية في ظل الخطط للافراج عن 60 مليون برميل من الاحتياطات الاستراتيجية للدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية تزامنا مع 180 مليون برميل من الولايات المتحدة على مدى ستة أشهر، اضافة الى ذلك تأثرت الاسعار أيضا باستمرار عمليات الاغلاق في بعض المناطق الصينية والمخاوف حيال تراجع الطلب في الفترة القادمة.
ارتفاعات قياسية 
قال  مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية،عبدالقادر شعث، إنه تبعا لما حدث خلال الأسبوع الماضي مازال سوق أبو ظبي للأوراق المالية يحقق ارتفاعات قياسية في المؤشر، ومستوى السيولة قريبًا من 2 مليار درهم، موضحًا أن أسهم الدار العقارية شهدت ارتفاعات تاريخية والتي شهدت تألقًا منذ الأسبوع الماضي، وأن القطاع العقاري مرتفع قليلا، وقطاع البنوك يشهد تحسنًا ملحوظًا. 

وأضاف «شعث» أن قطاع الاتصالات على نفس مستويات إغلاق الأسبوع الماضي، وأن مستوى السيولة ارتفع بنسبة 10٪ عن معدلات الأسبوع الماضي، لافتًا إلى أن قطاع الطاقة، وتحديدًا سهم طاقة الذي أغلق في الحدود القصوى 15٪، لافتًا إلى أن سوق دبي المالي ارتفع مستوى السيولة به لما يزيد على 40٪ عن الأسبوع الماضي، حيث سجل اليوم مستوى 800 مليون درهم بقيادة شركة إعمار العقارية التي استحوذت على 50٪ تقريبا من أحجام التداولات، وأن شهية المستثمرين واضحة نحو إعمار العقارية. 
وأشار «شعث» إلى أن سهم سوق دبي المالي عاد إلى مستويات ما فوق 2.9 درهم، وأغلق على 2.85 درهم، موضحًا أن من حقق مستويات قياسية في هذا الأسبوع يتمثل في العربية للطيران الذي لامس مستويات 2 درهم، مغلقًا على 1.94 درهم. 
وأكد أن السوق يشهد عمليات شراء على جميع أنواع الأسهم، وهناك شهية متتالية على معظم الأسهم، وتحقق ارتفاعات قوية تاريخية، وبمستويات قياسية، وما زال السهم الإمارات حقق مستوى الـ12٪ للمرة الرابعة على التوالي.

طباعة