العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استطلاع شمل 200 شركة

    90 % من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعتبر الإمارات مكاناً جيداً لتأسيس الاعمال

    كشفت "زبوني "، الرائدة في توّفير الحلول الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومقرها دبي، عن نتائج استطلاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الذي شمل أكثر من 200 شركة تنتمي لعدة قطاعات متنوعة. وأشار إلى أن الشركات تفضل دولة الإمارات لتأسيس أعمالها، وأن 9 من أصل 10 شركات صغيرة ومتوسطة، أي نسبة 90 % تعتبر الإمارات موقعًا جيدا لبدء الأعمال التجارية.

    وأظهر الاستطلاع تفاؤلًا كبيرا بين مجتمع الشركات الصغيرة والمتوسطة خلال عام 2021، حيث أشار 83.7٪ من أصحاب الأعمال عن تفاؤلهم بشأن مستقبل شركتهم، بينما توقع 91٪ نمو أعمالهم في عام 2021، وبالرغم من تبعات جائحة كورونا إلا أن 89.5٪ من الشركات التي تضمنتها الاستطلاع أشارت إلى نمو أعمالها في الأشهر الـ 12 الماضية.

    وقال رامي عساف، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة "زبوني": "لقد أجرينا هذا البحث بهدف معرفة أداء الشركات الصغيرة والمتوسطة بعد عام مضطرب. وبما أننا شهدنا نموا قويا على منصتنا الرقمية، فمن المشجع رؤية تسارع أعمال مجتمع الشركات الصغيرة والمتوسطة على مدار 12 شهرا الماضية، وعلى الرغم من الصعوبات التي يعاني منها البعض بسبب الجائحة إلا أن رواد الأعمال هم العمود الفقري للاقتصاد، ورؤية الثقة والتفاؤل في ضوء الظروف الراهنة يعد أمرا إيجابيا للغاية بالنسبة لمستقبل الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة".

    وأجرت "زبوني" نصف الاستطلاع، معتمدةً على تجار التجزئة والنصف الآخر على الشركات التي لديها تواجد إلكتروني فقط، حيث يمثلان معا قطاعا واسعا ومتنوعا من مجتمع الشركات الصغيرة والمتوسطة. وتعد منصة (زبوني) موقعا لآلاف الأعمال التجارية الإلكترونية وغير الإلكترونية التي تتعامل بملايين الدولارات شهريا من خلال تسهيلات الدفع الخاصة بها وتجري عمليات دفع يومية باستخدام حلول التجارة الإلكترونية المتنوعة التابعة لمنصة "زبوني".

    وعن منصات التواصل الإلكترونية، وبحسب ما أشارت إليه الشركات الصغيرة والمتوسطة، احتل تطبيق "إنستغرام" المرتبة الأولى في المبيعات عبر الإنترنت، ويليه تطبيق "واتس أب"، والمواقع الخاصة بالعلامات التجارية، ومن ثم صفحات "فيس بوك". وصنفت 18٪ فقط من الشركات الصغيرة والمتوسطة، الأسواق عبر الإنترنت على أنها محرك مهم لمبيعاتها عبر الإنترنت.

    وأضاف عساف: "هنالك العديد من المنتجات والخدمات لا يمكن تقديمها فقط من خلال أسواق التجارة الإلكترونية التقليدية. نحن في زبوني نتطلع إلى الريادة في المحادثات التجارية من خلال إتاحة الفرصة أمام الشركات بالتحدث بطريقة مباشرة مع عملائها فضلاً عن تخصيص منتجاتها وخدماتها لتناسب احتياجات عملائها عبر خيارات الدردشة الشائعة مثل واتس أب. عوضا عن اتباع أسلوب النسخ واللصق والملفات الأخرى الشائعة في الأسواق. وعلى ثقة تامة بأن التجارة الإلكترونية بإمكانها أن تقدم أكثر بكثير مما تقدمها الأسواق التجارية.

    طباعة