سهم «إعمار العقارية» يرتفع بنسبة 2.5%

أسواق المال تواصل مسارها الصاعد بمكاسب 4.4 مليارات درهم

صورة

عزّزت أسواق المال المحلية مسارها الصاعد للجلسة الثانية على التوالي، بدعم من ارتفاع في السيولة بلغ 1.2 مليار درهم، محققة مكاسب سوقية بقيمة 4.4 مليارات درهم.

حركة السوقين

وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 0.71% عند مستوى 2619 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 372 مليون درهم. كما ارتفعت أسهم 17 شركة من أصل 35 شركة تم تداول أسهمها، في ما انخفضت أسهم 10 شركات، وبقيت أسهم ثماني شركات على ثبات. وأقفل سهم «شركة إعمار العقارية» مرتفعاً بنسبة 2.5% عند 3.74 دراهم، وبتداولات جاوزت 15 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «سوق دبي المالي» بنسبة 1.9% عند 1.1 درهم، وبتداولات قاربت 16 مليون سهم.

بدوره، أغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي للاوراق المالية مرتفعاً بنسبة 0.42% عند مستوى 5708 نقاط، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 841 مليون درهم.

وارتفع سهم «إشراق للاستثمار» بنسبة 3.3% عند 0.34 درهم، وبتداولات قاربت 23 مليون سهم، في ما ارتفع سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 0.8% عند 14.6 درهماً، وبتداولات قاربت 19 مليون سهم، بينما انخفض سهم «دانة غاز» بنسبة 0.8% عند 0.78 درهم وبتداولات قاربت 25 مليون سهم.

أداء جيد

وقال الخبير بأسواق المال من «شركة بي إتش مباشر للخدمات المالية»، جمال عجاج، إن أداء السوق جاء جيداً مع تحسن في أسعار بعض الأسهم التي ظلت لفترة طويلة في حالة من الهدوء النسبي، مثل «إعمار»، و«دبي الإسلامي»، و«العربية للطيران».

وأضاف أن ذلك ساعد في زيادة قيمة التداول، خصوصاً في سوق دبي المالي الذي شهد تحسناً إجمالياً، وتداولات كبيرة على أسهم «أمانات» و«سلامة للتأمين».

وأوضح عجاج أن قطاع المصارف شهد كذلك تحسناً في سوق أبوظبي للأوراق المالية، لكن ما سجله في سوق دبي المالي كان أكبر.

وتابع: «نأمل أن تسهم التوزيعات النقدية في إعادة تدوير السيولة من جديد في السوقين، ومن ثم مزيد من التحسن خلال الفترة المقبلة»، لافتاً إلى أن العوامل الاقتصادية المحلية كلها تؤهل السوق لانطلاقة خلال الشهور المقبلة.

طباعة