مؤشر دبي ارتفع 1% وأبوظبي 1.4%

محللان: نتائج الأعمال تدعم المسار الصاعد للأسواق

سوق دبي المالي أغلق عند مستوى 2726 نقطة. أرشيفية

عاودت مؤشرات أسواق الأسهم المحلية ارتفاعاتها خلال جلسة أمس، حيث ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1%، كما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.4%.

وأفاد محللان ماليان، بأن المؤشرات أصبحت تسير في قنوات صحية، واستطاعت الحفاظ على مسارها الصاعد بدعم من النتائج الجيدة لبعض الشركات وعلى رأسها قطاع البنوك، التي حافظت على أدائها الجيد رغم تداعيات أزمة كورونا، مؤكدين على استمرار النظرة المتفائلة لبعض القطاعات المهمة في السوق، منها قطاعا العقارات والبنوك.

سوق دبي

وتفصيلاً، أغلق سوق دبي المالي، أمس، مرتفعاً بنسبة 1.05% عند مستوى 2726 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 252 مليون درهم. وارتفعت أسهم 19 شركة من أصل 32 شركة تم تداولها، بينما انخفضت أسهم ست شركات، وبقيت سبع شركات على ثبات.

وأغلق سهم «دبي الإسلامي» مرتفعاً بنسبة 2% عند 5.1 دراهم، وبتداولات تجاوزت 17 مليون سهم، بينما أغلق سهم «إعمار العقارية» عند سعره السابق 3.87 دراهم، وبتداولات تجاوزت 11 مليون سهم.

وارتفع سهم «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 2.58% عند 11.9 درهماً، وبتداولات قاربت ثلاثة ملايين سهم. وتصدر سهم «آن ديجيتال سيرفسس القابضة» الأسهم تداولاً مرتفعاً بنسبة 1.3% عند 0.156 درهم، وبتداولات تجاوزت 31 مليون سهم.

سوق أبوظبي

كما أغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية، أمس، مرتفعاً بنسبة 1.42%، عند مستوى 5662 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 492 مليون درهم. وارتفع سهم «اتصالات» بنسبة 0.4% عند 20 درهماً، وبتداولات قاربت أربعة ملايين سهم. وارتفع سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 2.5% عند 15.02 درهماً، وبتداولات قاربت ثمانية ملايين سهم، بينما ارتفع سهم «العالمية القابضة» بنسبة 1.3% عند 46 درهماً، وبتداولات قاربت مليوني سهم.

جني أرباح

من جانبه، قال المحلل المالي، جمال عجاج، إن «الأسواق على الرغم من مرورها بجلسة جني أرباح، في جلسة أول من أمس، إلا أنها عادت إلى مسارها الصاعد، وهو ما يؤكد محافظة الأسواق المحلية على المسار الصاعد، والذي بدأته منذ بداية العام الجاري».

وأكد على أن «قطاعي البنوك والعقارات من القطاعات التي أسهمت في دعم المؤشرات في كلا السوقين، فعلى الرغم من أزمة كورونا، حافظت هذه الشركات على أدائها المالي، وهو ما يؤكده صعود أسهم كل من دبي الإسلامي 2%، والإمارات دبي الوطني 2.58%، وهما من الأسهم القيادية في سوق دبي المالي على مستوى المؤشر وعلى مستوى قطاعهم، بالإضافة إلى ارتفاع أسهم (إعمار). وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفع سهم أبوظبي الأول 2.46%، وأبوظبي الإسلامي 2.23%».

بدوره، قال مدير العمليات في شركة «ضمان» للأوراق المالية، أحمد سيف الدين، إن «استمرارية المنحنى الصاعد للأسواق، تأكيد على نظرة التفاؤل التي يتبناها المستثمر في السوق المحلية منذ بداية العام الجاري والمدعومة بأداء جيد من الأسهم القيادية في السوق»، مشيراً إلى أن هناك توجهاً من قبل المستثمرين الأفراد والشركات نحو بناء مراكز مالية جيدة في هذه الشركات، ولاسيما مع بداية الإعلان عن نتائجها والتي جاءت في أغلبها جيدة.

وأشار إلى إمكانية استمرار هذا المنحنى خلال الجلسات المقبلة، على الرغم من جني الأرباح في الجلسة السابقة، مع التوقعات بتوزيعات جيدة من قبل بعض الشركات على الرغم من تداعيات كورونا.


أحمد سيف الدين:

• «استمرارية المنحنى الصاعد تؤكد نظرة التفاؤل للمستثمر في السوق منذ بداية 2021».

جمال عجاج:

• «البنوك والعقارات من القطاعات التي أسهمت في دعم المؤشرات في كلا السوقين».

طباعة