الشركات المدرجة تضيف مكاسب سوقية بـ 6.5 مليارات درهم

شراء «فردي» و«مؤسسي» يرفع سيولة الأسواق إلى 1.15 مليار درهم

صورة

شهدت أسواق المال المحلية أداءً قوياً، أمس، بدعم من السيولة المرتفعة التي قاربت 1.15 مليار درهم، لتحقق الشركات المدرجة مكاسب سوقية بقيمة 6.5 مليارات درهم.

وظهرت «شهية» الشراء الفردي والمؤسسي واضحة، ما ساعد المؤشرات على الارتداد في نهاية جلسة تداول أمس، بعد عمليات «جني أرباح» متوقعة خلال الساعات الأولى من التداول، لينهي المؤشر العام لسوق دبي المالي التعاملات مرتفعاً بنسبة 2%، مع تداولات بقيمة 543.5 مليون درهم، وارتفاع أسهم 25 شركة من أصل 32 شركة تم التعامل عليها، فيما سجل نظيره في سوق أبوظبي لأوراق المالية ارتفاعاً بسيطاً نسبته 0.4% عند مستوى 604 ملايين درهم.

«دبي المالي»

وفقاً لبيانات السوقين، فقد ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 2% عند مستوى 2532 نقطة، وبتداولات مرتفعة بلغت قيمتها الإجمالية 544 مليون درهم.

وسجلت أسهم 25 شركة ارتفاعاً من أصل 32 شركة تم تداول أسهمها أمس، فيما انخفضت أسهم أربع شركات، وبقيت أسهم ثلاث شركات على ثبات.

بدوره، أقفل سهم «إعمار العقارية» مرتفعاً بنسبة 3.5% عند 3.59 دراهم، وبتداولات جاوزت 26 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «إعمار للتطوير» بنسبة 1.8% عند 2.9 درهم، وبتداولات جاوزت 14 مليون سهم.

كما ارتفع سهم «ديار للتطوير» بنسبة 3.2% عند 0.29 درهم، وبتداولات جاوزت 57 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «داماك العقارية» بنسبة 12.7% عند 1.42 درهم، وبتداولات جاوزت 35 مليون سهم.

وارتفع سهم «دبي الإسلامي» بنسبة 0.7% عند 4.57 دراهم، وبتداولات جاوزت 11 مليون سهم، كما ارتفع سهم «دبي للاستثمار» بنسبة 11.6% عند 1.44 درهم، وبتداولات قاربت 48 مليون سهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

في سوق أبوظبي للأوراق المالية، أنهى المؤشر العام للسوق مرتفعاً بنسبة 0.4% عند مستوى 5062 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 604 ملايين درهم. وارتفع سهم «دانة غاز» بنسبة 1.4% عند 0.72 درهم بتداولات قاربت 13 مليون سهم.

كما ارتفع سهم بنك أبوظبي الأول بنسبة 0.3% عند 13 درهماً، وبتداولات جاوزت ثمانية ملايين سهم، بينما انخفض سهم «أبوظبي التجاري» بنسبة 0.3% عند 6.07 دراهم بتداولات تجاوزت ثمانية ملايين سهم.

ثقة المستثمرين

قال المدير في شركة الأنصاري للخدمات المالية، عبد القادر شعث، إن «شهية» الشراء للصناديق والمستثمرين جاءت واضحة وبكميات كبيرة، ما أسهم كثيراً في دعم المؤشرات الرئيسة والقطاعية، وقاوم عمليات جني الأرباح.

وأضاف أن القطاع العقاري قاد الارتفاع في سوق دبي المالي، الذي سجلت أسهمه أداءً مميزاً، لاسيما «داماك» و«دبي للاستثمار»، و«إعمار»، ولامست الحد الأقصى.

وأكد شعث أن اختراق المؤشر العام لسوق دبي المالي حاجز 2500 صاعداً، يعطي مزيداً من الثقة للمستثمرين ويجذب مزيداً من السيولة.

وأشار إلى أن أحجام التداول أيضاً جاءت كبيرة، واستكمالاً للمسار الصاعد الذي تشهده أسواقنا المحلية على مدار جلسات سابقة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

طباعة