سوق دبي ارتفع 5% وأبوظبي 3% في أسبوع

«الصفقات الكبيرة» ترفع سيولة الأسواق إلى 2.45 مليار درهم

صورة

ارتفعت السيولة التي تم التداول بها، أمس، في أسواق المال المحلية إلى 2.45 مليار درهم، تركزت النسبة الأكبر منها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بسبب صفقات كبيرة على سهم بنك أبوظبي الأول، بلغ عددها 12 صفقة بقيمة 1.73 مليار درهم.

سوق أبوظبي

وتباين إغلاق المؤشرات الرئيسة، حيث سجلت ارتفاعاً في سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.5% تقريباً خلال جلسة أمس منفرداً، ليغلق عند مستوى 4856 نقطة، بينما ارتفع بنسبة 3% خلال أسبوع.

وسجل السوق تداولات مرتفعة بلغت قيمتها الإجمالية 2.2 مليار درهم، ويرجع ارتفاع التداولات لصفقات كبرى على سهم أبوظبي الأول، بلغ عددها 12 صفقة، بقيمة إجمالية تبلغ 1.73 مليار درهم، ما يعادل 141.6 مليون سهم. وارتفع سهم أبوظبي الأول بنسبة 1.3% عند 12.4 درهماً، وبتداولات تجاوزت ثمانية ملايين سهم.

وارتفع سهم شركة أدنوك للتوزيع بنسبة 0.9% عند 3.37 دراهم، وبتداولات قاربت ثمانية ملايين سهم، بينما انخفض سهم دانة غاز بنسبة 2.23% عند 66 فلساً وبتداولات تجاوزت ستة ملايين سهم.

سوق دبي

فيما انخفض مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.9%، خلال جلسة أمس، ليغلق عند مستوى 2263 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 269 مليون درهم، إلا أنه ارتفع بنسبة 5% خلال الأسبوع . وارتفعت أسهم سبع شركات من أصل 32 شركة تم تداولها، بينما انخفضت أسهم 17 شركة وبقيت ثماني شركات على ثبات.

أداء جيد

من جانبه، قال المدير بشركة الأنصاري للخدمات المالية، عبدالقادر شعث، إن «مجمل أداء السوقين خلال الأسبوع كان جيداً إلى حد ما، حيث ارتفع سوق دبي المالي بحدود 103 نقاط، فيما أضاف سوق أبوظبي 138 نقطة، مقارنة بإغلاق الأسبوع السابق»، مضيفاً أن «سوق أبوظبي للأوراق المالية شهد تداولات كبيرة بسبب تبادل ملكيات وتبادل صناديق، في مقدمتها سهم بنك أبوظبي الأول، و(العالمية القابضة)، وجميع هذه التبادلات أحدثت فرقاً كبيراً في حجم التداولات.

وتابع شعث أن «سوق دبي المالي سجل أيضاً أداء قوياً خلال جلسات الأسبوع الماضي، لاسيما في القطاع العقاري، على رأسه سهم إعمار بشركاته الثلاث (إعمار العقارية وإعمار للتطوير وإعمار مولز)، رغم التراجع الطفيف لجلسة آخر الأسبوع».

وأشار إلى أن النصف ساعة الأخيرة من جلسة تداول أمس، شهدت ارتفاعات قوية لقطاع التأمين في سوق دبي المالي، قاربت الحد الأقصى المسموح به، حيث أغلقت على نسب صعود تراوح بين 11 و13%، بعد أن تم إعلان أرباح عالية لعدد من الشركات المدرجة، في مقدمتها شركة سلامة للتأمين، والشركة العربية للتأمين.

طباعة