شهدت سيولة محلية وأجنبية.. و«دبي المالي» يرتفع 2.03%

أسواق المال تحقق 8.6 مليارات درهم مكاسب سوقية

سوق دبي شهد تداولات مرتفعة بلغت قيمتها 437 مليون درهم.■ تصوير: باتريك كاستيلو

شهدت أسواق المال المحلية، أمس، سيولة محلية وأجنبية، تداول فيها المستثمرون بقيمة 880 مليون درهم، مناصفة بين سوق دبي المالي، وسوق أبوظبي للأوراق المالية، تقريباً، وذلك في أول جلسة بعد عطلة رأس السنة الهجرية.

وارتفعت المؤشرات الرئيسة، ومعها الأسهم القيادية، خصوصاً في سوق دبي المالي، الذي سجلت بعض أسهمه صعوداً حتى 6%.

وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بأكثر من 2%، فيما سجل «أبوظبي للأوراق المالية» 0.59%، وربحت القيمة السوقية للشركات المدرجة 8.6 مليارات درهم.

«دبي المالي»

ووفقاً لبيانات السوقين، فقد ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي، أمس، بنسبة 2.03% عند مستوى 2281 نقطة، وبتداولات مرتفعة بلغت قيمتها الإجمالية 437 مليون درهم.

وسجلت أسهم 21 شركة، من أصل 35 شركة تم تداولها، ارتفاعاً، في حين انخفضت أسهم تسع شركات، وبقيت أسهم خمس شركات على ثبات.

بدوره، أقفل سهم «شركة الاتحاد العقارية» مرتفعاً بنسبة 1.6% عند 0.32 درهم، وبتداولات جاوزت 67 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «شركة إعمار العقارية» بنسبة 1.7% عند 2.96 درهم، وبتداولات قاربت 26 مليون سهم.

كما ارتفع سهم «جي إف إتش» بنسبة 2.09% عند 0.633 درهم بتداولات قاربت 48 مليون سهم، وصعد سهم «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 6.1%، عند 11.3 درهم، وبتداولات جاوزت 13 مليون سهم.

أما أكثر الأسهم تداولاً في «دبي المالي»، فكان سهم «شركة ديار للتطوير»، الذي ارتفع بنسبة 4.8% عند 0.31 درهم، وبتداولات قاربت 78 مليون سهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

بدوره، ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.59%، مغلقاً عند مستوى 4570 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ أكثر من خمسة أشهر، بتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 443 مليون درهم.

وأقفل سهم «شركة الدار العقارية» منخفضاً بنسبة 1.9% عند 2.1 درهم، وبتداولات جاوزت 50 مليون سهم، بينما انخفض سهم «إشراق للاستثمار» بنسبة 4.9% عند 0.41 درهم، وبتداولات قاربت 22 مليون سهم.

من جهته، ارتفع سهم «منازل العقارية» بنسبة 1.4% عند 0.37 درهم، وبتداولات قاربت 37 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «دانة غاز» بنسبة 3.5% عند 0.71 درهم، وبتداولات جاوزت 21 مليون سهم.

استعادة القوة

وقال الخبير بأسواق المال، عميد كنعان، لـ«الإمارات اليوم»، إن أسواق الإمارات مقبلة على استعادة قوتها، لافتاً إلى أن مستويات الارتفاع فيها لاتزال متأخرة عما حققته نظيرتها العالمية والإقليمية، ولايزال هناك الكثير من الفرص أمام المستثمرين، بفضل الأسعار المتدنية لأسهم جيدة للغاية.

وأكد كنعان أن سيولة الأسواق تسجل مساراً متصاعداً منذ فترة، حيث ارتفعت أحجام التداولات بشكل ملحوظ، خلال أغسطس الجاري، ما حفز العديد من المستثمرين المحليين والجانب على الدخول.

زيادة السيولة

توقع الخبير بأسواق المال، عميد كنعان، زيادة السيولة ودخول صناديق استثمار عالمية، خلال الفترة المقبلة، خصوصاً مع الحالة الاقتصادية الإيجابية للدولة، وسرعة التعافي من تداعيات «كورونا».

ولفت إلى أن الأسهم القيادية شهدت أداء مميزاً، أمس، خصوصاً في سوق دبي المالي، الذي سجلت بعض أسهمه ارتفاعات بأكثر من 6%، معتبراً ذلك مستويات جديدة باتجاه الصعود.

طباعة