«دبي المالي» يحدّث الأوزان.. ويعلن الأسهم المؤهلة للبيع على المكشوف

الأسهم الصغيرة تحرك سيولة أسواق المال المحلية

شهدت أسواق المال المحلية، أمس، تداولات ملحوظة على الأسهم الصغيرة، خصوصاً في سوق دبي المالي، ما أسهم في تحريك السيولة بكلا السوقين (دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية)، فضلاً عن تحسن أحجام التداول خلال الجلسة مقارنة بجلسة بداية الأسبوع.

وبحسب البيانات، أغلق سوق دبي المالي، أمس، مرتفعاً بنسبة 1.22% عند مستوى 2087 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 233 مليون درهم.

وارتفعت أسهم 20 شركة من أصل 37 شركة تم تداولها أمس، بينما انخفضت أسهم 11 شركة، وبقيت ست شركات دون تغيير.

وأقفل سهم «إعمار العقارية» مرتفعاً بنسبة 2.2% عند 2.75 درهم، وبتداولات جاوزت 13 مليون سهم، فيما ارتفع سهم «أرابتك» بالحد الأقصى عند 0.68 درهم، وبتداولات بلغت نحو 30 مليون سهم.

من جهته، أنهى سوق أبوظبي للأوراق المالية، تعاملات أمس، مرتفعاً بنسبة 0.34% عند مستوى 4318 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 139 مليون درهم.

وفي السياق ذاته، ووفقاً لإفصاحات السوق، أعلن سوق دبي المالي أمس، تحديث أوزان الشركات المتضمنة في المؤشر العام للسوق وفق مراجعة العام المالي 2020.

وبحسب التحديث، جاء بنك الإمارات دبي الوطني في المرتبة الأولى كأكبر الشركات وزناً في المؤشر بنحو 20%، تلاه «دبي الإسلامي» ثانياً بوزن 19.98%.

ويتم قياس وزن الشركة في المؤشر بعدد الأسهم الحرة المتاحة للتداول، وذلك بعد استبعاد أسهم الحكومة ومجموع الملكيات التي تبلغ 5% أو أكثر في رأسمال الشركة.

كما أعلن السوق أيضاً عن الأسهم المؤهلة للبيع على المكشوف، بناء على معايير معتمدة لاختيار الأوراق المالية المؤهلة للبيع على المكشوف.

إلى ذلك، قال الخبير في أسواق المال، جمال عجاج، إن «قناعة المستثمرين بدأت تأخذ منحى مختلفاً يميل للتعايش مع الوضع الذي خلفه فيروس (كورونا)، ما جعل هناك دخولاً على الأسهم الصغيرة ومعها الكبيرة».

«أرابتك»

وافق مجلس إدارة شركة «أرابتك»، أمس، على انتخاب وليد أحمد المقرب المهيري، عضواً ورئيساً لمجلس الإدارة، خلفاً لمحمد ثاني مرشد الرميثي. وأفادت الشركة في إفصاح لها على سوق دبي المالي، بأن مجلس إدارتها وافق على استقالة محمد ثاني مرشد الرميثي من عضوية ورئاسة المجلس.

طباعة