32 مليار درهم مكاسب القيمة السوقية للأسهم

مشتريات محلية تصعد بمؤشر دبي 7.32% وأبوظبي 5.52%

تم تداول 343 مليون سهم في سوق دبي قيمتها 447.5 مليون درهم. أرشيفية

ارتدت أسواق المال بالدولة أمس، لتعوض جزءاً من خسائر ثلاث جلسات من الهبوط المتتالي، وذلك بدعم من مشتريات محلية وبقرارات مطمئنة من هيئة الأوراق المالية والسلع، إضافة إلى أداء صاعد للأسواق العالمية والخليجية وارتداد جزئي لأسعار النفط.

وتصدر مؤشرا سوق دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية، ارتفاعات الأسواق الخليجية، حيث أغلق الأول مرتفعاً بنسبة 7.32%، والثاني بنسبة 5.52% مصحوباً بصعود شبه جماعي للأسهم المدرجة، فيما ارتفعت القيمة السوقية للشركات المتداولة بالسوقين بحدود 32 مليار درهم.

وقال محللان ماليان، «هناك دخول واضح لمستثمرين أفراد محليين، لاقتناص فرص تدني الأسعار لمستويات لم تشهدها الأسواق منذ ست سنوات»، مؤكدين على الدور الإيجابي الذي لعبته قرارات ومبادرات هيئة الأوراق المالية والسلع، بجانب حالة الصعود بأسواق المال الخليجية والعالمية.

سوق دبي

وتفصيلاً، ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنهاية جلسة أمس بنسبة 7.32% مضيفاً 152 نقطة ومغلقاً عند مستوى 2231 نقطة، ومصحوباً بتداولات قيمتها 447.5 مليون درهم، لعدد 343 مليون سهم، نفذت من خلال 6470 صفقة، وتم تداول 38 سهماً، ارتفع منها 31، وهبط خمسة، وظل سهمان من دون تغيير.

وأقفل سهم «جي إف إتش» مرتفعاً بنسبة 4.4% عند 0.71 درهم، وبتداولات تجاوزت 40 مليون سهم، بينما ارتفع سهم الاتحاد العقارية بنسبة 7.4%، عند 0.17 درهم، وبتداولات قاربت 40 مليون سهم.

وارتفع سهم إعمار العقارية بنسبة 7.4% عند 2.9 درهم، وبتداولات تجاوزت 22 مليون سهم، بينما أقفل سهم «دي إكس بي انترتيمنتس» عند سعره السابق 0.13 درهم، وبتداولات قاربت 26 مليون سهم.

وفي قائمة الأكثر تداولاً، جاء سهم ديار للتطوير مرتفعاً بنسبة 2.5%، عند 0.24 درهم، وبتداولات تجاوزت 65 مليون سهم.

مؤشر أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، أغلق المؤشر العام مرتفعاً بنسبة 5.52% ليغلق عند مستوى 4263 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 259 مليون درهم، محصلة التعامل على 81 مليون سهم، نفذت من خلال 3288 صفقة.

وارتفع سهم «دانة غاز» بنسبة 1.1% ليصل إلى 0.71 درهم، وبتداولات تجاوزت 17 مليون سهم.

وارتفع سهم إشراق للاستثمار بنسبة 14% ليصل إلى 0.25 درهم، وبتداولات قاربت ثمانية ملايين سهم، بينما ارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 8% ليصل إلى 5.8 دراهم، وبتداولات تجاوزت سبعة ملايين سهم.

أسعار الأسهم

من جانبه، قال مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، جمال عجاج، إن «أسعار الأسهم وصلت خلال ثلاث جلسات متتالية من التراجع إلى مستويات لم نشهدها منذ خمس أو ست سنوات مضت، ما دفع كثيراً من المستثمرين المحليين للدخول واقتناص الفرص، لاسيما أن استحقاقات توزيع أرباح الشركات مازالت قائمة، والتي تدور حول متوسط 7% وتصل في بعض الشركات حتى 10%، ما يشكل عائداً مجزياً، بجانب توقعات تحسن أسعار النفط التي بدأت في تعاملات صباح أمس الثلاثاء».

المشتريات المحلية

من جهته، قال مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية، عبدالقادر شعث، إن «المشتريات المحلية أمس كانت العامل الأكبر في تحسن وارتداد الأسواق بالنظر للمستويات السعرية المغرية التي وصلت لها غالبية الأسهم المدرجة، لذا كان هناك دخول على غالبية الأسهم، الأمر الذي انعكس في ارتفاع شبه جماعي، وبعضها وصل للحد الأقصى المسموح به»، مضيفاً أن قرارات ومبادرات هيئة الأوراق المالية والسلع التي أعلنتها مع نهاية جلسة أول من أمس، والتي تضمنت تطمينات للمستثمرين بوقف التسييل القسري للأسهم من قبل البنوك، والتأكيد على عدم وجود بيع المكشوف وغيرها من القرارات، أعادت الهدوء والثقة للمستثمرين.

وأضاف شعث أن الأجواء الإيجابية، سواء على مستوى الأسواق العالمية أو الخليجية، ساعدت الأسواق المحلية على الارتداد وتعويض جزء من الخسائر التي منيت بها على مدار ثلاث جلسات متتالية.

وبين أن أسعار النفط شهدت أيضاً تقليصاً لتراجعاتها الحادة وارتفعت في تعاملات أمس بنسبة 10%، ما أثر إيجاباً على الأسواق.


الأسهم الأميركية تفتح على ارتفاع

فتحت مؤشرات الأسهم الأميركية على ارتفاع بأكثر من 2%، أمس، في الوقت الذي تراجع قلق المستثمرين بفضل آمال بإجراءات تيسير نقدي منسقة لتفادي ركود عالمي.

وارتفع المؤشر «داو جونز» الصناعي 601.98 نقطة أو 2.52% عند الفتح إلى 24453 نقطة، فيما صعد المؤشر «ستاندرد آند بورز» 500 بمقدار 66.92 نقطة أو ما يُعادل 2.44% إلى 2813.48 نقطة، في حين ربح المؤشر «ناسداك المجمع» 269.09 نقطة أو 3.38% إلى 8219.76 نقطة.

نيويورك - رويترز

مؤشرا سوقي دبي وأبوظبي تصدرا ارتفاعات الأسواق الخليجية.

استحقاقات توزيع أرباح الشركات التي تدور حول متوسط 7% لاتزال قائمة.

طباعة