«دبي للمجوهرات»: الزيادات وصلت إلى مستويات تعتبر الأعلى منذ 6 أعوام

إقبال على شراء السبائك والعملات الذهبية رغم ارتفاع الأسعار

صورة

أفادت مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، بأن الارتفاعات التي سجلتها أسعار الذهب أخيراً في الأسواق المحلية، وصلت إلى مستويات تعتبر الأعلى منذ ستة أعوام، لافتة إلى أن أسعار الذهب مرشحة للمزيد من الارتفاعات خلال الفترة المقبلة، بحسب مؤشرات عالمية.

وذكرت المجموعة لـ«الإمارات اليوم»، أن الأسواق شهدت إقبالاً ملحوظاً على شراء السبائك والعملات الذهبية بغرض الادخار، رغم ارتفاع الأسعار مع توقعات بزيادة الأسعار بنسب أكبر، بينما واجهت متاجر عدة للذهب والمجوهرات، هدوء الطلب جراء ارتفاع أسعار المعدن الأصفر بطرح عروض ترويجية مختلفة.

ارتفاع بنسب أكبر

وتفصيلاً، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، توحيد عبدالله، إن «أسعار الذهب في الأسواق المحلية، وصلت أخيراً إلى معدلات تعد الأعلى منذ أكثر من ستة أعوام»، مشيراً إلى أن «الأسعار لاتزال مرشحة للارتفاع بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، وفقاً لعدد من المؤشرات والتوقعات العالمية».

وأضاف عبدالله أنه «من المتوقع أن تتجاوز أسعار المعدن الأصفر حاجز 1500 دولار للأونصة عالمياً، قبل نهاية العام الجاري»، موضحاً أن «هناك عوامل عدة من المنتظر أن تزيد أسعار الذهب، أبرزها استمرار بعض الاضطرابات التجارية في الأسواق الدولية، ومنها تداعيات توتر العلاقة بين الولايات المتحدة والصين، إضافة إلى أن ثبات أسعار الفائدة على الدولار أو تخفيضها وفقاً لبعض التحليلات، فإن ذلك سيدعم ارتفاع سعر الذهب مع زيادة الطلب عليه، بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة كملاذ آمن».

وذكر أن «الزيادات السعرية الكبيرة في أسعار الذهب لن تؤثر في التجار بشكل مباشر مع اتباع سياسات التحوط من تقلبات الأسعار».

عروض

ولفت عبدالله، إلى أن «أسواق الذهب المحلية تشهد حالياً مظاهر ملحوظة للتوسع في طرح عروض ترويجية مختلفة لتنشيط حركة المبيعات واستقطاب المتعاملين»، معتبراً أن «تلك العروض سترفع من حدة تنافسية الأسواق بشكل إيجابي، وستعود بالفوائد على التجار بزيادة المبيعات، وكذلك على المستهلكين مع توفير خيارات متنوعة تمكنهم من الحصول على عروض ذات قيمة مضافة عند الشراء».

وبين أن «الزيادات السعرية للذهب لها انعكاسات أيضاً على توجه عدد من المتعاملين للإقبال بشكل ملحوظ على شراء السبائك والعملات الذهبية، سواء لغرض الادخار أو الاستثمار، خصوصاً مع توقع المزيد من الارتفاعات السعرية، ومع مواصلة الأسعار المحلية لزياداتها بشكل مستمر أخيراً، ما دعم من سياسات الاعتماد على الذهب كملاذ آمن».

رد الضريبة

وأفاد بأن «اعتماد سياسة رد ضريبة القيمة المضافة إلى السياح في مطارات الدولة، انعكس إيجاباً على أسواق الذهب، رغم الزيادات التي تسجلها أسعار الذهب، حيث يفضل الكثير من الزائرين الشراء من الأسواق المحلية، لما توفره من تنوع في المشغولات مع سهولة استرداد الضريبة».

وأضاف أن «نشاط البيع بالجملة، وتصدير المشغولات إلى أسواق المنطقة يشهد رواجاً كبيراً، جراء السمعة التي تمتاز بها أسواق دبي من كونها تحتوي على الذهب الأكثر جودة والأقل سعراً، مقارنة بالحدود السعرية للمشغولات المماثلة في مختلف أسواق المنطقة وأسواق آسيا وشمال إفريقيا».

400 عضو

قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، توحيد عبدالله، إن المجموعة تضم حالياً في عضويتها 400 عضو يمثلون الشركات الرئيسة والنسب الكبرى من تجار الذهب والمجوهرات في أسواق الذهب بدبي.

وأضاف عبدالله أن لدى المجموعة خططاً تعمل عليها بالتعاون مع الدوائر المحلية بشأن المبادرات والحملات الترويجية، بما ينعكس إيجاباً على دعم مبيعات الذهب بشكل مستمر.

طباعة