EMTC

«دبي المالي» يوفر بيانات فورية حول نسب الملكية الأجنبية في الشركات المدرجة

أعلن سوق دبي المالي، أمس، عن إطلاق النسخة الجديدة من صفحة الملكية الأجنبية في الشركات المدرجة، بما يوفر للمتعاملين بيانات فورية محدّثة تلقائياً كل دقيقتين، خلال جلسة التداول حول نسب الملكية «الحالية»، وكذلك الأسهم «المتوافرة» للاستثمار الأجنبي، التي يتم عرضها من خلال إضافة خانة جديدة إلى الصفحة، اعتباراً من جلسة تداول أمس.

وأوضح السوق في بيان، أن أبرز مزايا الصفحة الجديدة للملكية الأجنبية، تتمثل في تحديث النسب في خانتي «الحالي» و«المتوافر» كل دقيقتين خلال ساعات التداول، كما يتم تحديثها كل ساعة بعد ساعات التداول في كل يوم عمل، بما يعكس أي تطوّرات غير مرتبطة بأنشطة التداول (إن وجدت)، فضلاً عن إضافة خانة جديدة تحدد الأسهم المتوافرة للتملك، بخلاف الأسهم المملوكة بالفعل.

ومن المزايا أيضاً، إعادة تصنيف فئات الجنسية لتشمل ثلاث فئات على النحو التالي: المواطنون، الخليجيون، الأجانب، وذلك عقب دمج فئة العرب مع الأجانب، علاوة على البحث عن البيانات التاريخية باستخدام اسم الشركة والتاريخ.

وقالت الرئيسة التنفيذية للعمليات رئيسة قطاع التقاص والتسوية والإيداع في سوق دبي المالي، مريم فكري، إن «رؤية ورسالة سوق دبي المالي تركزان على ترسيخ مكانته سوقاً مالياً إقليمياً بمقاييس عالمية، يوفر للمتعاملين خدمات تداول وتقاص وتسوية متطوّرة ضمن بيئة عمل تتسم بالشفافية والعدالة، وفق أفضل الممارسات العالمية».

وأكدت فكري حرص «دبي المالي» على تحسين وتوسيع نطاق صفحة الملكية الأجنبية على الموقع الشبكي للسوق، بما يوفر تحديثاً للملكية الفعلية كل دقيقتين خلال جلسة التداول، علاوة على إضافة خانة نسبة الأسهم المتوافرة للتملك والتداول بالنسبة لكل المجموعات، الأمر الذي يمنح المستثمرين مستويات شفافية أعلى.

يشار إلى أن الصفحة السابقة للملكية الأجنبية كانت تشهد تحديثاً للبيانات مرة واحدة يومياً في الرابعة من بعد الظهر وعقب انتهاء جلسة التداول، وكانت تُقسم فئات الجنسية إلى أربع فئات، كما اقتصرت خاناتها سابقاً على بيانات الملكية «الحالية» و«المسموحة». وتسهم إضافة خانة «المتوافرة» في منح المستثمرين المزيد من الشفافية بشأن الأسهم المتاحة للاستثمار، بجانب نسبة الملكية الحالية، والحد الأقصى المسموح به في كل شركة.

طباعة