في أولى جلسات التداول بعد انتهاء مهلة الإعلان عن نتائج الأعمال

محللان: التوجه لشراء أسهم الشركات الرابحة دفع مؤشري السوقين إلى ارتفاع محدود

صورة

قلص سوقا دبي وأبوظبي من الارتفاع الذي حققاه في بداية الجلسة الأولى بعد انتهاء مهلة الإعلان عن نتائج أعمال الشركات المدرجة.

وبعد أن تجاوز مؤشري «دبي» و«أبوظبي» 1% خلال منتصف التعلاملات، أغلقا بنهاية الجلسة على ارتفاع بلغ 0.64% و0.65% على التوالي.

وقال محللان لـ«الإمارات اليوم»، إن المستثمرين توجهوا لشراء أسهم الشركات التي حققت نمواً في الأرباح، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار تلك الأسهم، خصوصاً خلال آخر جلستين، موضحين أن نتائج الأعمال السلبية لبعض الشركات قلصت من مكاسب السوقين وسط ضعف السيولة، التي توجهت معظمها نحو الشركات الكبرى، التي أعلنت عن نمو في الأرباح وتوزيعات كبيرة.

سوق دبي

وتفصيلاً، ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنهاية جلسة أمس، (الجلسة الأولى بعد انتهاء مهلة الإعلان عن نتائج أعمال الشركات المدرجة) بنسبة 0.64%، ليغلق عند 2549.93 نقطة.

وبلغ إجمالي قيمة التداولات نحو 168.345 مليون درهم، بعد التداول على 112.18 مليون سهم، عبر 2456 صفقة.

وارتفعت أسهم 15 شركة، أمس، بينما تراجعت أسهم 15 شركة أخرى، فيما ظلت أسعار ثلاثة أسهم ثابتة دون تغيير.

واستحوذت أنشط خمس شركات على نحو 75.8% من إجمالي التداولات في السوق، حيث كانت أسهم شركة «إعمار» الأكثر نشاطاً، أمس، بعد استحواذها على 33.9% من إجمالي قيم التداولات، وحققت ارتفاعاً قدره 1.95%، ليغلق السهم عند 4.18 دراهم، تلاه سهم مجموعة «جي إف إتش» المالية الذي استحوذ على 11.2% من إجمالي قيم التداولات، ليغلق على ارتفاع قدره 1.3% عند 0.933 درهم.

وجاء سهم «أعمار للتطوير» في المركز الثالث بعد استحواذه على 10.4% من إجمالي قيم التداولات، ليغلق على ارتفاع قدره 3.52% عند 3.82 دراهم

سوق أبوظبي

من جهته، حقق سوق أبوظبي للأرواق المالية، أمس، ارتفاعاً بلغت نسبته 0.65% ليغلق عند 5069.07 نقطة.

وبلغ إجمالي قيم التداولات 109.518 ملايين درهم، بعد التداول على أسهم 48.452 مليون سهم، عبر 1338 صفقة، بعد التداول على أسهم 23 شركة.

وارتفعت أسهم 18 شركة، أمس، بينما تراجعت أسهم ثلاث شركات، فيما ظلت أسهم 50 شركة ثابتة دون تغيير.

واستحوذت أنشط خمس شركات على نحو 88.4% من إجمالي تداولات السوق، حيث جاء سهم «اتصالات» في الصدارة بعد استحواذه على 29.4% من الإجمالي، ليحقق ارتفاعاً قدره 0.95% مغلقاً عند 16.94 درهماً، في حين جاء سهم «الدار العقارية» في المركز الثاني مستحوذاً على 23.22% من إجمالي قيم التداولات، ليحقق ارتفاعاً بنسبة 3.64% ليغلق عند 1.71 درهم، تلاه سهم بنك الاتحاد الوطني بعد استحواذه على 16.96% من الإجمالي، ليغلق على ارتفاع قدره 0.19% عند 5.18 دراهم.

تقليص الأرباح

إلى ذلك، قال المدير الشريك في شركة «غلوبال لتداول الأسهم والسندات»، وليد الخطيب، إن «السوق عكس نتائج أعمال الشركات»، مشيراً إلى أن المستثمرين اتجهوا نحو شراء أسهم الشركات الرابحة، فيما تعرّضت الشركات التي حققت خسائر أو تراجعاً غير متوقع في الأرباح، إلى موجة بيعية، وهو ما أدى إلى تقليص أرباح سوقي دبي وأبوظبي الماليين بنهاية جلسة تداول أمس.

وأضاف الخطيب أن «نتائج الأعمال السلبية لبعض الشركات ستعيق السوقين من تحقيق المكاسب، التي كان من المتوقع أن تحققها، خصوصاً في ظل السيولة الضعيفة التي أصبحت تتجه نحو الشركات الكبرى التي حققت أرباحاً، والتي أعلنت عن توزيعات نقدية كبيرة»، مشيراً إلى أن هذا التوجه سيستمر حتى أبريل المقبل، وسنشاهد ارتفاعاً في المؤشر، لكن بحدة أقل من المتوقع.

مكررات الربحية.

بدوره، توقع مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إياد البريقي، أن تشهد الأسهم المحلية، خلال الفترة المقبلة ارتفاعاً، لاسيما في ظل تراجع مكررات الربحية.

وأرجع البريقي تقليص السوق أرباحه بنهاية تداولات جلسة أمس، إلى انتقال السيولة إلى شراء أسهم حققت أداءً جيداً خلال عام 2018، وللاستفادة أيضاً من التوزيعات النقدية التي أعلنتها تلك الشركات.

وأشار إلى أن هذا الأمر أدى في النهاية إلى تركز السيولة في أسهم الشركات القوية، ما أدى إلى تحقيقها ارتفاعات جيدة بنهاية الجلسة، فيما منيت أسهم الشركات التي حققت نتائج سلبية عام 2018 بخسائر، ما عاق السوق من المحافظة على المكاسب التي حققها في بداية لتداولات.


نتائج الأعمال

أعلنت 49 شركة محلية عن نتائج أعمالها في سوق دبي المالي، فيما لم تعلن شركتان فقط عن قوائمها المالية للعام الماضي.

وحققت 37 شركة أرباحاً في السوق، بقيمة إجمالية بلغت 37.438 مليار درهم، خلال عام 2018، مقارنة بأرباح بلغت قيمتها 32.335 مليار درهم في عام 2017، بينما حققت 12 شركة خسائر.

وحقق بنك الإمارات دبي الوطني أعلى نسبة أرباح في السوق بلغت 10.04 مليارات درهم، تلاه شركة إعمار بقيمة بلغت 6.108 مليارات درهم، ثم بنك دبي الإسلامي بقيمة 4.916 مليارات درهم.

وحققت شركة «الإسكندنافية للتأمين» أعلى معدل نمو في الأرباح بنسبة وصلت إلى 300%، تلاها شركة «أرابتك» بنسبة 108%، ثم «إعمار للتطوير» بنسبة 42.2%.

إلى ذلك، أعلنت 63 شركة عن نتائج أعمالها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، فيما لم تفصح أربع شركات عن بياناتها المالية.

وحققت 54 شركة في السوق أرباحاً بلغت قيمتها الإجمالية 41.479 مليار درهم، مقارنة بنحو 41.655 مليار درهم عام 2017، فيما حققت تسع شركات خسائر.

وحقق بنك أبوظبي الأول أعلى نسبة أرباح بلغت 12 مليار درهم، تلاه مجموعة الإمارات للاتصالات بقيمة 8.615 مليارات درهم.

طباعة