ألمانيا تبحث عن قلب هجوم ضائع

صورة

توماس باخ، غيرد مولر، ويورغن كلينسمان، وميروسلاف كلوزه. لايزال المنتخب الألماني يبحث عن خليفة شرعي لهؤلاء الهدافين عندما تواجه اليابان في الخامسة من عصر اليوم، ضمن مباريات المجموعة الخامسة في مونديال 2022، ما أجبر المدرب هانزي فليك، على استدعاء مهاجمين جديدين إلى تشكيلته.

واعتمد المنتخب الألماني على مهاجم مميّز في كل مرة توّج بها بطلاً للعالم (4 مرات)، بدءاً بهلموت ران صاحب أحد أهداف منتخب بلاده في المباراة النهائية ضد المجر عام 1954 التي عرفت «بمعجزة برن».

لكن مع دخول ألمانيا حلبة الصراع ضد اليابان اليوم، فشل المنتخب في سد الثغرة التي تركها كلوزه وقد بدا الأمر جلياً في مونديال روسيا 2018.

فالمهاجم سيرج غنابري مثلاً، ليس متحمساً لشغل مركز قلب الهجوم، وقال: «الجميع يدرك بأن مركزي المفضل هو وراء المهاجمين، لكني أشعر بالراحة أيضاً على الجناحين».

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة