جرّاء بيع أجهزة التلفزيون والقمصان والوجبات الخفيفة

مونديال روسيا يُنعش اقتصاد كرواتيا بملياري دولار

قمصان المنتخب الكرواتي حققت مبيعات كبيرة بسبب مونديال روسيا. إي.بي.أيه

لم يكن أقرب المتفائلين يتوقع النجاحات التي حققتها كرواتيا في مونديال روسيا 2018، فعلى الرغم من أن الجميع كان يتوقع وصول كرواتيا لأدوار متقدمة، الا أنه لم يكن مرشحاً ليكون طرفاً في المباراة النهائية.

ولعل أبرز ما جنته كرواتيا من كأس العالم هو حالة الانتعاش التي شهدها الاقتصاد داخل البلاد، حيث بلغ حجم العائدات الاقتصادية المتعلقة بوجبات المشجعين الخفيفة، وأجهزة التلفزيون، وبيع القمصان، 12 مليار كونا، ما يقرب من ملياري دولار أميركي، وفق ما ذكرته صحيفة «سبورتسكي نوفوستي» الكرواتية.

ونقلت الصحيفة عن سلسلة متاجر «كونزوم» في كرواتيا، أن مبيعاتها من الوجبات الخفيفة ارتفعت بنسبة 100%، مقارنة بمبيعاتها قبل عام من هذا التوقيت.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المبلغ تم انفاقه عن طريق المواطنين الكروات والسياح الأجانب، منذ منتصف يونيو الماضي، وفقاً لبيانات إدارة الضرائب في البلاد.

وشهدت العاصمة الكرواتية زغرب والمدن المحيطة بها خروج الآلاف من المشجعين بالاحتفالات التي تقام بمناسبة الانتصارات المتتالية التي حققها منتخبها في المونديال.

ولم تسمح الظروف الاقتصادية لكثير من المشجعين الكروات بالسفر إلى روسيا، لأسباب متعلقة بالجوانب المالية، أو لعدم تدبير تذاكر دخول المباريات، ما جعلهم يتجهون إلى قاعات الحفلات الموسيقية ودور السينما والمسارح، التي كانت تنقل لهم المباريات على الهواء مباشرة، مقابل شراء كميات قياسية من المشروبات والوجبات الخفيفة.

من جانبها، أكدت صحيفة «تبورتال» الكرواتية، أن مبيعاتها من بيع أجهزة التلفزيون والأجهزة الكهربائية قد زادت بنسبة 400%، خلال كأس العالم، بسبب إقبال المواطنين في كرواتيا على متابعة مباريات كأس العالم، ومشاهدة المنتخب الكرواتي.

كما فاق بيع قمصان منتخب كرواتيا كل الأرقام، إذ بلغت نسبة المبيعات زيادة قدرها 500% عما كان متوقعاً، إذ شهدت الأيام التي سبقت مباراة إنجلترا في الدور نصف النهائي، نسبة بيع وصلت إلى 200%، حسب ما أكدت صحيفة «تبورتال»، إذ يتوقع أن تتواصل زيادة بيع القمصان مع مباراة فرنسا.

وأوضحت الصحيفة أن «شغف الجمهور لم يدفعهم للاهتمام بالهزة التي ضربت البلاد، خلال مباراة إنجلترا في الدور نصف النهائي، لإقامة احتفالات وطنية في البلد المتأهل إلى النهائي لأول مرة في تاريخه».

ورصد قسم الجيوفيزياء في كلية العلوم الطبيعية والرياضية هزة أرضية في زغرب، وكان ذلك بالتزامن مع تسجيل المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش هدفه الحاسم في مباراة إنجلترا.

ويلتقي المنتخب الكرواتي في المباراة النهائية مع منافسه الفرنسي اليوم، على ملعب لوجنيكي.

وتستعد الجماهير في العاصمة الكرواتية للاحتفال ببلوغ نهائي كأس العالم مسبقاً، حيث إن الجميع هناك يتوقع الفوز على فرنسا.

ونال المنتخب الكرواتي إشادة بليغة، كان أبرزها من رئيسة البلاد، كوليندا غرابار كيتاروفيتش، إذ وزعت قمصان منتخب بلادها على عدد من أعضاء حلف «الناتو»، بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في اجتماعهم في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وارتدى وزراء الحكومة الكرواتية قميص المنتخب الأول في اجتماع حكومي، يوم الخميس الماضي، في محاولة لإظهار فخرهم واعتزازهم بإنجاز منتخبهم بالوصول للمباراة النهائية للكرنفال العالمي.

وفي ظل تقدم عائلة «يتش» بقيادة مودريتش، وراكيتيتش، مامزوكيتش، من دور إلى آخر، بدأ الاهتمام بكرواتيا التي حصلت على استقلالها من يوغسلافيا في عام 1991، يتزايد خصوصاً مع ظهور رئيسة البلاد، كوليندا غرابار كيتاروفيتش، في أكثر من مناسبة في مدرجات روسيا.

وخطفت كوليندا الأضواء خلال مباراتي منتخب بلادها ضد الدنمارك وروسيا في الدور ثمن النهائي وربع النهائي، ما جعلها مسار اهتمام الجماهير من كل أنحاء العالم عبر «غوغل».

وأصبح المنتخب الكرواتي أول فريق يلعب ثلاث مباريات متتالية بأشواط إضافية في كأس العالم منذ عام 1990، وأول منتخب يحقق الفوز في المباريات الثلاث.


مبيعات الوجبات الخفيفة ارتفعت بنسبة 100% مقارنة بمبيعاتها قبل عام من هذا التوقيت.

طباعة