أشاد بمستوى اللاعبين الشباب لـ «فرسان دبي» خلال الفوز على البشائر العماني

المري: كرة السلة في شباب الأهلي والإمارات بخير.. والقادم أفضل

صورة

هنأ رئيس مجلس إدارة قطاع الألعاب الرياضية في نادي شباب الأهلي، الفريق محمد المري، فريق السلة على الانتصار المستحق أول من أمس، على ضيفه البشائر العماني بفارق 31 نقطة، وبنتيجة (92-61)، في افتتاح إياب مباريات المجموعة الأولى في (سوبر غرب آسيا) عن المنطقة الخليجية، مشيداً بالمستوى المميز للعناصر الشابة للفريق.

وقال المري لـ«الإمارات اليوم»: «فريق السلة لم تكتمل صفوفه بعد، وخاض مباراته الرابعة على التوالي في (سوبر غرب آسيا) بغياب عناصر مؤثرة للإصابة، من ذلك غياب الأميركي نيكولاس منيراث، إلا أن الفريق ظهر بمستوى مميز وبانضباط تكتيكي، والمستوى الفني والأداء التكتيكي الذي ظهر به لاعبو شباب الأهلي أمام البشائر العماني هما الصورة الحقيقية لما نملكه من عناصر متكاملة، إذ رغم الغيابات المؤثرة، إلا أن جميع لاعبينا من الأساسيين ودكة البدلاء التي ضمت عناصر من الصفين الثاني والثالث من الدماء الشابة، ظهرت بالمستوى ذاته».

وأضاف: «حرص مدرب الفريق زوران في الفترة الأخيرة على منح الفرصة للاعبينا الشبان الذين تراوح أعمارهم بين 17 و21 عاماً، وهي فرصة لم يتوانوا عن استثمارها، وقدموا مستويات لما أظهرته عناصرنا الأساسية في الفترات الثلاثة الأولى للقاء، وهو ما يؤكد أن كرة السلة في النادي والإمارات بخير، وأن القادم أفضل».

وقال إن المستوى التصاعدي لأداء سلة شباب الأهلي، سيظهر جلياً في مبارياته المقبلة في إياب (سوبر غرب آسيا)، وأوضح: يطمح شباب الأهلي في مواجهتي كاظمة الكويتي والهلال السعودي، تأكيد جدارته بصدارة المجموعة، بعد أن قطع مرحلة صعبة للغاية في الذهاب التي استهلت ديسمبر الماضي، ورغم النقص العددي، لكن الفريق أظهر على الدوام معدنه الحقيقي كفريق بطولات».

وقال إن فترة التوقف في «سوبر غرب آسيا» حتى مطلع مارس المقبل، تمنح لاعبي شباب الأهلي الوقت الكافي للاستشفاء، مشدداً على أن طموحات الفريق كبيرة ليس خليجياً فقط، وإنما آسيوياً أيضاً، حيث سبق للفريق أن أحرز برونزية آسيا 2015، وثلاثة ألقاب متتالية في بطولة الأندية الخليجية بين 2015 و2017.

في جانب آخر، احتفى نادي شباب الأهلي ببعثة فريق البشائر العماني، على هامش لقاء الفريقين أول من أمس، وأهدى المري درع النادي إلى بعثة الفريق العماني، تسلمها رئيس البعثة الوليد السليماني.

طباعة