الوحدة يحسم "الديربي" ويهزم الجزيرة بهدف بيدرو

بيدرو رفع أهدافه إلى 8 في الدوري. تصوير: إريك أرازاس

واصل الوحدة سلسلة انتصاراته، وحقق فوزاً مهما اليوم خارج قواعده على حساب الجزيرة في ديربي أبوظبي بهدف دون رد، ضمن الجولة العاشرة من دوري أدنوك للمحترفين. ويدين «أصحاب السعادة» بهذا الانتصار السابع تواليا إلى هدافه البرازيلي بيدرو، الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 69، ليرفع رصيد فريقه إلى النقطة 22، ويتقاسم الصدارة مع شباب الأهلي، لكن الأخير يتقدم بفارق المواجهات المباشرة.

وشهدت المباراة حضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، رئيس نادي الجزيرة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة. وبلغ الحضور الجماهير نحو 20 ألف مشجع.
وفرض الوحدة، أسلوبه على أحداث الشوط الأول، فكان الأكثر نشاطا وخطورة على المرمى وسط تراجع غير مبرر من لاعبي الجزيرة الذين لم يكن لهم تواجد هجومي مؤثر باستثناء تسديدة وحيده من علي مبخوت علت العارضة بقليل. واستهل الوحدة المواجهة بنشاط هجومي كان واضحاً، وكاد إسماعيل مطر في مناسبتين يعزز أفضلية فريقه لهدف، ولكن دون جدوى.

وفرط بيدور في منح فريقه مبتغاه على مستوى النتيجة، حين انفرد بمرمى الحارس علي خصيف، لكن الأخير تألق وأبعد الكرة ليُحافظ على شباكه نظيفة.
وظهرت خطورة الوحدة بشكل أكبر في نهاية الشوط الأول ومعها أضاع البرتغالي أدريان فرصة أخرى للتسجيل وهو على بُعد خطوات قليلة من المرمى، لكنه سدد بين يدي الحارس.

وفي الشوط الثاني حاول الجزيرة أن يدخل أجواء المباراة، فاستعاد السيطرة على وسط الميدان في الدقائق العشر الأولى، من دون تهديد على مرمى محمد الشامسي. ولم يدم غياب الوحدة عن المباراة طويلاً، فظهرت خطورة الفريق الضيف، من تسديدة قوية لعبها بيدرو، من على حافة الصندوق، وأبعدها علي خُصيف بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وأبى علي مبخوت أن يُسجل من أسهل فرص اللقاء، حين حصل على كرة عرضية من دون أن يكون مراقبا والمرمى كان مفتوحا على مصراعيه، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر. وجاء الرد قاسيا من الوحدة، وتحديداً عن طريق بيدرو، والذي استفاد من خطأ سالم راشد، وانفرد بالمرمى، ليضع الكرة من فوق الحارس.

 

طباعة