أبطال العالم يصعدون 1334 درجة بأبراج الإمارات في دبي

يُجري المشاركون في سباق «دبي القابضة سكاي رن 2022» الاستعدادات النهائية للمشاركة في أحد أهم السباقات ضمن أجندة الفعاليات السنوية لمجلس دبي الرياضي، ويواصل المشاركون التدريبات على مدار ساعات طويلة قبل انطلاق الدورة الــ 17 من سباق جري الدرج الرسمي الوحيد في دبي، والمستضيف لأولى البطولات العالمية على الإطلاق لجري الدرج التابعة للاتحاد الدولي للجري، الذي سيشهد حماساً كبيراً بين المتسابقين السبت المقبل.
ويقام سباق «دبي القابضة سكاي رن 2022» بالشراكة مع «الاتحاد الدولي للجري العمودي» و«مجلس دبي الرياضي» و«مؤسسة الجليلة» بالإضافة إلى «جميرا أبراج الإمارات» التي تستضيف الفعالية، ويعتبر حدثاً رئيسيّاً في «تحدي دبي للياقة» الذي يتواصل على مدار شهر.
وسيضم السباق هذا العام ثلاث فئات للمشاركة، هي: عدّائي النخبة، والمشاركة المفتوحة، والفرق، حيث من الشروط أن يتألف كل فريق من 4 مشاركين، وسيتطلب من المشاركين صعود 52 طابقاً، أي ما يعادل 1334 درجة سلم، وصولاً إلى قمة مبنى برج المكاتب في جميرا أبراج الإمارات، والسباق مفتوح للعدّائين المحترفين والهواة على حد سواء. وسيعود ريعه بالكامل لصالح «مجلس الأمل» التابع لمؤسسة الجليلة.
سيشارك في أولى البطولات العالمية على الإطلاق لجري الدرج التابعة للاتحاد الدولي للجري العمودي هذه 21 رياضياً محترفاً عن فئة عدّائي النخبة، ومن بينهم الأسترالية «سيندي رييد» البالغة من العمر 40 عاماً والتي تمتد مسيرتها الرياضية لأكثر من 12 عاماً.
وتشمل تمارين «رييد» اليومية الجري لمسافة 5 كيلومترات وصعود السلالم، بالإضافة إلى تمارين أخرى لتقوية عضلات الجسم، وخصوصاً عضلات الساقيْن.
وقالت سيندي رييد: «إن رياضة الجري العمودي تعتمد بشكل كبير على عضلات الجسم السفلية، ولكنها تعتمد بشكل كلي على التركيز الذهني».
دبي - الإمارات اليوم

طباعة