الحمادي: ننتظر بشغف انطلاق الحدث العالمي ونسعى للتواجد في الأدوار النهائية

الدرجات التراكمية وراء تواجد طاقم التحكيم الإماراتي في مونديال 2022

صورة

أكد الحكم الدولي المساعد في كرة القدم محمد أحمد الحمادي، (38 عاماً)، جاهزيته مع طاقم التحكيم الإماراتي بقيادة الحكم الدولي محمد عبدالله حسن، للمشاركة في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر خلال الفترة من 20 الجاري حتى 18 ديسمبر المقبل، مشيراً إلى أنه ينتظر بشغف وعلى أحر من الجمر انطلاق الحدث لعكس صورة طيبة عن التحكيم الإماراتي بعدما وفر لهم اتحاد الكرة كل سبل النجاح، لافتاً إلى أنه فخر له أن يرفع علم الإمارات عالياً في هذا الحدث وترك بصمة كبيرة والوصول إلى آخر مرحلة في البطولة، مؤكدا أنه رغم الصعوبات والتحديات الكبيرة التي مر بها مع طاقم التحكيم الإماراتي خلال الفترة الماضية، لاسيما فترة «كوفيدـ19»، إذ كانوا يتعرضون للحجز لمدة 30 يوماً عقب مشاركتهم في إدارة مباريات وبطولات خارجية، إلا أنهم يتطلعون للاستمرار في إدارة مباريات الحدث العالمي حتى الأدوار النهائية، خصوصاً أن الطاقم الحالي، الذي سيتواجد في المونديال لديهم خبرات متراكمة، بعدما ظلوا مع بعضهم نحو 12 عاماً، ما أكسبهم خبرة كبيرة.

وقال الحمادي لـ«الإمارات اليوم»: «التقييم والدرجات التراكمية التي كانت ممتازة منذ مشاركتنا في كأس العالم 2018 كانت وراء اختيارنا للمرة الثانية في المونديال من قبل الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم، وبالنسبة لنا كطاقم تحكيمي فإننا نواصل استعداداتنا للمونديال بشكل قوي بدنياً وذهنياً، لاسيما من خلال إدارة مباريات دوري أدنوك للمحترفين، ما ساعدنا كثيراً في أن نكون في (الفورمة) حتى نكون جاهزين لانطلاقة الحدث خصوصاً من الناحية البدنية، إذ ستكون هناك اختبارات بدنية للحكام لحظة وصولهم إلى قطر، وكذلك اختبارات في حالات فنية (فيديو)، ومن ضمن مراحل الإعداد فقد شاركنا كذلك في كورسات للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عبر (أونلاين) التي كانت تقام مرتين كل شهر».

ويضم طاقم التحكيم الإماراتي في المونديال إلى جانب حكم الساحة محمد عبدالله حسن ومحمد أحمد الحمادي، الحكم الدولي المساعد حسن المهري.

وأضاف الحمادي: «نفخر بأن نكون جزءاً من أصحاب الإنجازات في دولة الإمارات من خلال تمثيل دولتنا في أكبر المحافل الكروية العالمية».

وأوضح الحمادي: «من ضمن المحطات المختلفة الخاصة بالإعداد والتحضير للمشاركة في كأس العالم، المشاركة في العديد من البطولات، من بينها كأس العالم للأندية 2020 وقيادة مباراة في نصف النهائي بين بايرن ميونيخ الألماني والأهلي المصري، وكذلك نهائي دوري أبطال آسيا للأندية 2021 بين الهلال السعودي وبوهانغ سيتلرز الكوري الجنوبي، وقبلها المشاركة في كأس العالم في روسيا 2018 وفي كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً في تشيلي 2015، بجانب المشاركة في إدارة مباريات كأس العالم للشباب في كوريا الجنوبية 2017، إضافة للتواجد بشكل دائم في دوري أبطال آسيا منذ عام 2014 من خلال قيادة العديد من المباريات، إذ ندير في هذه البطولة سنوياً ما يقارب من ست إلى سبع مباريات مهمة و(ديربيات) كبيرة، وهذا الأمر أكسبنا خبرة».

وكشف الحمادي عن الدعم المعنوي الكبير الذي ظل يجده من عائلته، مشيراً إلى أن طاقم التحكيم الإماراتي سيجد كل الدعم من الجمهور الإماراتي.

وأكمل: «نحن بحاجة إلى الدعوات، ودعم من كل الرياضيين، ونأمل أن نكون عند حسن ظن الجميع».

أبرز المحطات التحكيمية في مسيرة الحكم الحمادي

المشاركة في إدارة كأس العالم في روسيا 2018.

 المشاركة في إدارة نهائي دوري أبطال آسيا للأندية 2021 بين الهلال السعودي وبوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي.

 المشاركة في إدارة مباراة نصف نهائي كأس العالم للأندية 2021 في قطر بين بايرن ميونيخ الألماني والأهلي المصري.

المشاركة في إدارة مباريات كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً في تشيلي 2015.

 المشاركة في إدارة مباريات كأس العالم للشباب في كوريا الجنوبية عام 2017.

 المشاركة بشكل مستمر في إدارة مباريات دوري أبطال آسيا للأندية منذ عام 2014.

الطاقم الإماراتي يغادر إلى الدوحة غداً للمشاركة بمعسكر المونديال

يتوجه إلى العاصمة القطرية الدوحة غداً طاقم التحكيم الإماراتي بقيادة الحكم الدولي محمد عبدالله حسن، استعداداً للمشاركة في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر خلال الفترة من 20 الجاري حتى 18 ديسمبر المقبل، علماً أن الطاقم الإماراتي يتواجد في المونديال للمرة الثانية على التوالي بعد مشاركته في كأس العالم الماضية في روسيا في 2018.

ومن المقرر أن يشارك طاقم التحكيم الإماراتي في معسكر خاص يستمر 10 أيام يقيمه الاتحاد الدولي لكرة القدم للحكام المشاركين في قيادة مباريات المونديال.

ويضم طاقم التحكيم الإماراتي أيضاً كلاً من الحكمين الدوليين المساعدين محمد أحمد الحمادي وحسن المهري.

ويشارك في إدارة مباريات كأس العالم 2022 في قطر 36 حكم ساحة، و69 حكماً مساعداً، و24 حكم فيديو، تم اختيارهم من جميع قارات العالم.

وتفرض لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم معايير صعبة لاختيار الحكام المشاركين في إدارة مباريات كأس العالم، من بينها ألا يقل عمره عن 25 عاماً، وأن يكون من الحكام النخبة في بلده في آخر عامين من ترشحه للمونديال، واجتياز اختبارات اللياقة البدنية، منها اختبارات السرعة بجانب المعايير الأخرى.

دبي - الإمارات اليوم

 12

عاماً قضاها أفراد طاقم التحكيم الإماراتي سوياً قبل المشاركة في مونديال 2022.

طباعة