حاول مراوغة بيليه فدفع الثمن.. خطأ مبارك يمنح شباب الأهلي نقاطاً صعبة

حقق شباب الأهلي الفوز بصعوبة على خورفكان بهدف دون رد في افتتاح مباريات الجولة السابعة من دوري أدنوك للمحترفين، أمس، على استاد صقر بن محمد القاسمي في خورفكان، ليرفع «فرسان دبي» رصيده إلى 13 نقطة بينما توقف رصيد «النسور» عند خمس نقاط.
واستغل محمد جمعة بيليه خطأ قاتل من خليفة مبارك، ليحرز شباب الأهلي هدف الفوز بصعوبة ويحقق الفوز الرابع له في دوري أدنوك للمحترفين، ويدخل أجواء المنافسة على اللقب.
وشهد الشوط الأول سيطرة شباب الأهلي على مجريات اللعب ولكن من دون خطورة على مرمى فريق خورفكان، وأبرز فرصة كانت من ركلة ركنية لعبها الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا وقابلها حارب عبدالله برأسه ولكن الكرة مرت بجوار القائم (10)، بينما شكلت الهجمات المرتدة لـ «النسور» خطورة على مرمى الحارس حسن حمزة، وأبرزها هجمة رائعة وصلت إلى البرازيلي أنطونيو جونيور الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم (21).
وفي الوقت الذي ضغط فيه «فرسان دبي» لإحراز الهدف الأول كاد جونيور أن يسجل هدفاً جميلاً لمصلحة «النسور» بعدما استلم اللاعب البرازيلي كرة داخل منطقة الجزاء وسددها قوية باتجاه المرمى ولكن دفاع شباب الأهلي أبعد الكرة قبل أن تدخل المرمى في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.
وفي الشوط الثاني أهدر البرتغالي أيلتون فيليبي فرصة هدف محققة بعدما تلقى كرة خلف مدافعي شباب الأهلي وانفرد بالحارس حسن حمزة ولكنه لعب الكرة بعيدة عن المرمى (47)، ورد حارب عبدالله بهجمة خطرة ولعب كرة عرضية وقابلها السوري عمر خريبين بتسديدة قوية فوق العارضة (49).
وفي الدقيقة 64 أحرز محمد جمعة بيليه الهدف الأول لشباب الأهلي عقب خطأ قاتل من البديل خليفة مبارك الذي حاول مراوغة بيليه وقطع الأخير الكرة وسددها مباشرة في المرمى.
في المقابل تحسن أداء خورفكان عقب الهدف وأجرى المدرب عبدالعزيز العنبري تبديلات هجومية بنزول إسماعيل الحمادي وبنيغامين أييم وخلف الحوسني وأحمد سليمان، وأحرز البرتغالي أيلتون هدفاً ولكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، بينما حافظ شباب الأهلي على طريقة لعبه من خلال التنظيم الدفاعي والسيطرة على وسط الملعب، لتنتهي المباراة بفوز «فرسان دبي».

 

طباعة