الظفرة يباغت شباب الأهلي بثلاثية قاسية

حقق الظفرة مفاجأة كبيرة بعدما تغلب على شباب الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، اليوم الأحد، في الجولة الرابعة من دوري أدنوك للمحترفين على استاد حمدان بن زايد، ليحقق الظفرة فوزه الأول في البطولة ويرفع رصيده إلى 4 نقاط بينما توقف رصيد «فرسان دبي» الذي تلقى خسارته الثانية عند 6 نقاط.

وسيطر شباب الأهلي على وسط الملعب في أول 15 دقيقة من اللقاء ولكن من دون خطورة على مرمى الظفرة، قبل أن ينشط محمد جمعة بيليه ويصنع أكثر من فرصة محققة أبرزها تمريرة رائعة إلى السوري عمر خريبين الذي انفرد بالمرمى وسدد كرة قوية تصدى لها حارس المرمى عبدالله سلطان وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية (15)، ولعب بعدها بيليه كرة عرضية جميلة قابلها وليد عباس برأسه وعلت الكرة العارضة بقليل (16)، بينما كاد بيليه أن يتكفل بإحراز الهدف الأول بعدما تلقى تمريرة من خريبين ولكن تسديدة لاعب شباب الأهلي مرت بجوار القائم (18).

وفي الوقت الذي اقترب فيه «فرسان دبي» من إحراز الهدف الأول، باغت الظفرة دفاع شباب الأهلي بهجمة مرتدة وصلت إلى أحمد فوزي الذي استغل خطأ من وليد عباس واستلم الكرة وراوغ محمد مرزوق بمهارة وسدد الكرة على يسار الحارس حسن حمزة مسجلاً الهدف الأول لصاحب الأرض (19).

ورغم استحواذ شباب الأهلي على الكرة ولكن الفريق واجه صعوبات عدة في الوصول إلى مرمى الحارس عبدالله سلطان، بينما واصل الظفرة اعتماده على الهجمات المرتدة وكاد الهولندي محمد رايحي أن يضيف الهدف الثاني ولكن تسديدته مرت من أمام المرمى إلى خارج الملعب (38).

وفي الشوط الثاني قدم الظفرة أفضل 15 دقيقة له منذ بداية الموسم عندما أهدر محمد الجنيبي فرصة محققة لإحراز الهدف الثاني عندما ارتدت كرة من دفاع «فرسان دبي» أمام منطقة الجزاء وسدد الجنيبي الكرة بجوار القائم (54).
وفي الدقيقة 57 ارتكب بدر ناصر خطأ فادح عندما أبعد الكرة بالخطأ لتصل إلى التونسي وليد القروي الذي سدد الكرة مباشرة في المرمى مضيفاً الهدف الثاني، قبل أن يحرز الهولندي محمد رايحي الهدف الثالث بطريقة رائعة من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء (59).

وقلص عمر خريبين النتيجة بإحرازه الهدف الأول من ركلة ركنية وصلت إلى اللاعب السوري وقابلها برأسه في المرمى (64)، وارتفعت الإثارة في الوقت القاتل بعدما أحرز يحيى الغساني الهدف الثاني ولكن الظفرة حافظ على النتيجة وحقق فوزه الأول في الدوري.

 

طباعة