زاناردي يثني على الأداء التكتيكي للاعبيه

الإرسال الطويل أخطر أسلحة البطائح.. والاستحواذ خارج حساباته

البطائح فاز على بني ياس 1- صفر في الجولة الثالثة. تصوير: نجيب محمد

أظهرت إحصائية رسمية صادرة عن رابطة المحترفين، بعد ثلاث جولات من انطلاق دوري أدنوك للمحترفين، أن فريق البطائح الوافد الجديد لدوري الأضواء، ينتهج بشكل أساسي في شن هجماته على الإرسال الطويل، وأن فكرة الاستحواذ ليست ضمن اهتماماته، مقارنة ببقية أندية الدوري، لكنه مع ذلك استطاع أن يفاجئ منافسيه على أرضهم، ويحقق الفوز في لقاءين حصد على إثرهما ست نقاط كاملة من أصل تسع، تاركاً أندية من العيار الثقيل تقبع خلفه في جدول الترتيب.

وكشفت الأرقام أن فريق البطائح يتصدر قائمة أكثر الأندية اعتماداً على الإرسال الطويل، وأن الفريق خلال ثلاث جولات أرسل 171 تمريرة طويلة، من بينها 37 كانت بأقدام حارس الفريق زايد الحمادي، لكنه في المقابل يتذيل قائمة الفرق في عدد التمريرات برصيد 697 تمريرة فقط، وهو ما يفسر أن الفريق يفضل هذه التمريرات الطويلة، عكس بقية فريق المنافسة التي تفضل الاستحواذ على الكرة.

ووفقاً للإحصائية، فإن البطائح في مباراته الأولى أمام اتحاد كلباء التي حقق الفوز فيها 2-1 استحوذ على الكرة بواقع 33.4% مقابل 66.6% لـ«النمور»، وأن المواجهة الثانية أمام الوصل التي خسرها 1-2 استحوذ على الكرة بنسبة 28.7% فقط مقابل 71.3 لـ«الإمبراطور»، كما أن مواجهة البطائح أمام بني ياس أول من أمس، التي فاز بها البطائح بهدف نظيف، شهدت استحواذه على الكرة بواقع 36.8% فقط مقابل 63.2 لـ«السماوي».

من جانبه، أوضح مدرب فريق البطائح، البرازيلي كايو زاناردي، أن لاعبيه أجادوا الالتزام التكتيكي، رغم صعوبة مباراة بني ياس، وأن الروح التي خاضوا بها المواجهة أسهمت في تحقيق الانتصار الثاني لفريقه، مشيداً في الوقت ذاته بالأداء الذي قدمه لاعبيه واصفاً الانتصار على «السماوي» بالمستحق.

وقال في المؤتمر الصحافي إن فريقه نجح في تحقيق بداية قوية في ظهوره الأول في دوري المحترفين، وأضاف: «بالنسبة لي أتمنى أن يحافظ لاعبو الفريق على التركيز العالي، نحن سنعمل على الاستفادة بصورة إيجابية من التوقف الدولي، نريد أن نزيد من نسبة الانسجام بين لاعبي الفريق».

ورداً على سؤال حول النتائج الإيجابية التي يقدمها الفريق في موسمه الأول، قال زاناردي: «نحن لا نخطط للوجود في القمة، وكل هدفنا هو التعامل مع كل مباراة على حدة، وحصد أكبر عدد من النقاط لتأمين بقائنا في دوري المحترفين الموسم المقبل».

بدوره، ألقى مدرب فريق بني ياس، الروماني دانيال إيسايلا، باللوم على الحظ في خسارتهم لمواجهة البطائح، وأشار إلى أن سوء الحظ لازم لاعبي فريقه، وكان سبباً في هدر العديد من الفرص التي لاحت أمام لاعبيه للتسجيل، مؤكداً أنه لا يشعر بالقلق على الفريق، بقدر قلقه على إضاعة فرص كانت في متناول لاعبيه.

171

تمريرة طويلة لفريق البطائح في ثلاث جولات، من بينها 37 تمريرة كانت بأقدام حارس الفريق زايد الحمادي.

33.4 %

نسبة استحواذ البطائح على الكرة في الجولة الأولى، مقابل 28.7% في الجولة الثانية، و36.8% في الجولة الثالثة.

طباعة