خالد عبيد: الفرق مطالبة بمستوى فني متميز حفاظاً على حضور المشجعين

«الجمهور» يخطف الأضواء.. والشارقة يعلن عن نفسه بقوة

جانب من المشجعين خلال مباراة الجزيرة ودبا أول من أمس. تصوير: نجيب محمد

انطلق دوري أدنوك للمحترفين بمستوى فني جيد، ووسط حضور جماهيري كبير وغير متوقع لكل المباريات، خصوصاً في قمة الوصل والوحدة، وشباب الأهلي والشارقة، ما أعطى انطباعاً جيداً وتفاؤلاً حول الحضور الجماهيري المميز في الموسم الجديد . وأسفرت الجولة الأولى عن نتائج متوقعه، إضافة إلى بعض المفاجآت، والتي تمثلت في فوز البطائح الصاعد الجديد على كلباء بنتيجة 2-0 وتصدره للبطولة، كما كان لخسارة العين نقطتين في بداية المشوار بالتعادل مع عجمان، تأثير سلبي إلى حد ما على «الزعيم»، خصوصاً أن الفريق يريد أن يحافظ على بطولته وسط منافسة متوقعة من الشارقة والوحدة والجزيرة .

وطغت على الجولة العودة القوية للجماهير رغم ارتفاع درجات الحرارة، ما يعد بموسم قوي على مستوى الحضور الجماهيري بعد غياب أكثر من عامين، وهو ما قد يكون عاملاً مهماً للفرق لتقديم أفضل ما لديها من مستويات فنية حتى تحافظ على مدرجات مملوءة، كما حصل في قمة الوصل والوحدة، حين امتلأت المدرجات بالكامل، وكذلك في مباراة الجزيرة ودبا رغم إقامتها في وقت مبكر، وأيضاً في مباراة عجمان والعين، ومباريات أخرى .

ونجح الشارقة في خطف الأضواء بقوة بالفوز على مضيفه شباب الأهلي، كما عاد علي مبخوت الهداف التاريخي بقوة وأحرز هدفي الفوز للجزيرة . وعاد ليما، للتهديف بعد غياب طويل مع الوصل، كما كان لوجود زميله عموري شكل مميز، من حيث امتلاك الكرة والتمريرات الرائعة . في جانب آخر مع الوحدة حافظ إسماعيل مطر على توهجه، رغم أنه أكبر لاعبي البطولة عمراً، وعطاءً .

ولن تكون الجولة الأولى مقياساً من أجل تحديد هوية الفرق المنافسة أو الهابطة، لكن تظهر نتيجة العمل في فترة الإعداد الطويلة والمباريات الودية داخل الدولة وخارجها ورغبة بعض الفرق في التغيير، وهو ما أظهره فريق الشارقة . وظهرت فرق النصر، الظفرة، كلباء وخورفكان بشكل غير متوقع بعد فترة إعداد قوية ولم تنل رضا جماهيرها، خصوصاً العميد الذي ظهر بمستوى فني متوسط .

ورصدت «الإمارات اليوم» آراء الجمهور بسؤال عبر حسابها في «تويتر» عن أبرز أحداث الجولة الأولى من البطولة: «شاركنا الرأي . . مع انطلاقة دوري أدنوك للمحترفين . . ما أبرز الأحداث التي شهدتها الجولة الأولى؟ وتم رصد أربع إجابات، وهي العودة القوية للجماهير، ارتفاع درجة الحرارة، قوة المنافسة بين الفرق وعودة ليما ومبخوت . واختار المشاركون في التصويت الذين وصل عددهم إلى 112 مشاركاً العودة القوية للجماهير بنسبة 64 . 9%، ثم ارتفاع درجة الحرارة 19 . 6%، وقوة المنافسة بين الفرق 8 . 2% وعودة ليما ومبخوت 7 . 2% .

وأكد المحلل الفني خالد عبيد، سعادته بالمستوى الذي شاهده في الجولة الأولى من البطولة، خصوصاً من جانب الحضور الجماهيري، رغم ارتفاع درجات الحرارة، وطالب الفرق بالمحافظة على هذا الحضور من خلال تقديم مستويات فنية جيدة .

وقال خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «جولة جيدة فنياً، خصوصاً في مباراتي الوصل والوحدة، وشباب الأهلي مع الشارقة، وخصوصاً الشوط الثاني من جانب الوصل على مستوى الهجوم من علي صالح وعموري وليما، ولكن قد يعاني الفريق بسبب عدم قيام عموري وليما بأدوار دفاعية وهو ما حصل في المباراة، واستغل الوحدة الأطراف في تشكيل خطورة كبيرة على الوصل . لكن بشكل عام الجمهور هو من خطف الأضواء» .

وأضاف: «مباراة الظفرة والنصر لم ترتقِ للمستوى المطلوب، لكن الظفرة حقق ما أراده بالتعادل، رغم اكتمال عناصر النصر، كما كان البطائح مفاجأة بشكل كبير وأكثر تنظيماً من كلباء» .

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل،يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة