استاد زعبيل كامل العدد.. وأول اختبار رسمي لمدرّبي الفريقين

الوصل والوحدة يفتتحان الموسم الجديد بـ «قمة جماهيرية»

صورة

يلتقي الوصل مع الوحدة في قمة مباريات اليوم الأول من الجولة الأولى لدوري أدنوك للمحترفين، الساعة 8:30 مساء اليوم على استاد زعبيل بنادي الوصل، في لقاء جماهيري كبير، بعدما نفدت التذاكر المخصصة للفريقين، وفقاً لموقع «تيكيت ماستر» المخصص لبيع تذاكر مباريات الدوري. ويدخل الفريقان اللقاء بطموحات متشابهة، إذ يسعى كل فريق إلى تحقيق بداية قوية في مسابقة الدوري، خصوصاً أن استعدادات الفريقين جاءت قوية على مستوى التعاقدات مع اللاعبين، إلى جانب التعاقد مع مدرب جديد في كل فريق.

تعاقد الوصل مع المدرب الأرجنتيني خوان بيتزي، خلفاً للبرازيلي أودير هيلمان، كما سيتولى المدرب البرتغالي كارلوس كارفالهال، مهمة تدريب الوحدة، خلفاً للفرنسي غريغوري دوفرينس. وأبرم «الإمبراطور» تعاقدات من العيار الثقيل، أبرزها: عمر عبدالرحمن، وخالد السناني، والشقيقان حارس المرمى عبدالله سالم، ولاعب الوسط ناصر سالم من الفجيرة، بينما على مستوى الأجانب تعاقد مع البرازيلي غابرييل دي سوزا (غابرييلزينهو)، والمغربي سفيان بوفتيني، والأرجنتيني جيرونيمو بوبليت، أما في فئة المقيم فضم البرازيليين جواو غابرييل، ورودريغو الميدا، وليوناردو تيبا، والغاني سانا غوميز، والصربي ألكسندر فاسيلجيفك، والمالي سياكا سيديبي.

في المقابل، جاءت تعاقدات الوحدة نوعية بعودة المهاجم المخضرم تيغالي قادماً من النصر، وضم سهيل المنصوري، والبرتغالي بيتزي، والبرازيلي ماركاس، وزايد الحمادي.

وتعدّ هذه المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان في الجولة الأولى منذ انطلاق عصر الاحتراف في 2008، إذ حقق الوصل الفوز في المباراتين، والمفارقة أنهما كانا على استاد زعبيل، ففاز «الفهود» 2-صفر في افتتاح موسم 2011، وأحرز كل من: محمد جمال والإسباني خافير يستي، الهدفين، والمرة الثانية فاز الوصل 4-1 في موسم 2013، إذ أحرز الأوروغوياني ألفارو ثلاثة أهداف، والمصري شيكابالا هدفاً، أما الموسم الماضي تعادل الفريقان 1-1 في زعبيل، وفاز الوحدة في الإياب بأبوظبي 2-1. التقى الفريقان في الجولة الأولى مرتين من قبل، فاز بهما الوصل في موسمي 2011 و2013. 

طباعة