قال إن فريق الكرة يضع نصب عينيه المنافسة على الصعود في الموسم المقبل

الشامسي: الاستثمار طريق الجزيرة الحمراء ليصبح أحد الأندية البارزة

صورة

قال الأمين العام لنادي الجزيرة الحمراء الذي يلعب بدوري الهواة، عبدالناصر عمران الشامسي، إن مجلس الإدارة يتطلع إلى خطة مستقبلية يعمل عليها مجلس إدارة النادي ليصبح ناديه أحد الأندية البارزة في الدولة في مختلف الجوانب، بحيث يتم بناؤه بشكل مميز يمكنه أن يكون داعماً للرياضة الإماراتية. وشدّد على «الرهان على الاستثمار الرياضي ليكون طريق الجزيرة الحمراء كي يصبح من الأندية البارزة في الإمارات».

وقال إنه «من خلال تطبيق عناصر عدة مهمة ستساعد على تحقيق رؤية النادي لما يتمتع به من مكانة خاصة في قلوب أبناء منطقة الجزيرة الحمراء والمعروفين بانتمائهم وحبهم لناديهم، وحرصهم على أن يكون دوماً من الأندية التي لها مكانة مهمة بين أندية الدولة».

وقال الشامسي لـ«الإمارات اليوم»: «نتطلع إلى أن يكون نادينا بمثابة قصة ملهمة في رياضة الإمارات من خلال إعادة النادي للواجهة، وأن يكون مؤثراً في الساحة الرياضية بالإمكانات المتاحة، وخطتنا الاستراتيجية تركز على تطوير فرقنا الرياضية، لاسيما الفريق الأول الذي نأمل منه تحقيقه النتائج المرجوة هذا الموسم، وأن ينافس بقوة على مراكز المقدمة لتكون نقطة الانطلاقة لتحقيق طموحاتنا في المنافسة على التأهل لدوري المحترفين مستقبلاً، ونأمل في نجاح جهودنا بأن يكون فريقنا الأول لكرة القدم من الفرق القوية المرشحة للمنافسة على الصعود مع الكبار».

وأكد أن «فريق الجزيرة الحمراء لكرة القدم يضم حالياً مجموعة من اللاعبين المواطنين وعدداً من المحترفين الأجانب الذين نستعين بهم، وتم اختيارهم من مدارس مختلفة ولاسيما المدرسة البرازيلية، والفريق يتم إعداده بشكل احترافي في معسكر داخلي بدبي، وسيلعب خلاله عدداً من المباريات التجريبية، وفضلنا إقامته داخل الدولة ليتناسب مع الأجواء التي ستُقام فيها المباريات».

وتابع: «اهتمام الجزيرة الحمراء لا ينصبّ على كرة القدم فحسب، وإنما يشمل أيضاً العديد من الألعاب ولاسيما الدرّاجات وألعاب القوى، إذ نحقق فيهما نتائج إيجابية، ولدينا خطط طموحة للمشاركة هذا الموسم في ألعاب أخرى مثل الجوجيستو والريشة الطائرة». وقال إن «النادي يركّز على عنصر الاستثمار الرياضي ليكون من أهم عوامل دعم مسيرة النادي لتنمية موارده بما يسهم في الارتقاء بأنشطته المختلفة والفرق الرياضية، ولاسيما الفريق الأول لكرة القدم، ونحن في نادي الجزيرة الحمراء نسير على هذا النهج، ونؤمن تماماً بأن الاستثمار الرياضي إذا تم بالشكل المناسب سيدعم ميزانية النادي، وسيكون له المردود الإيجابي على نتائج الفرق ومسيرة النادي بشكل عام».

وشدّد على أن «هذا الأمر يتطلب توفير أمور مهمة ليس فقط للجزيرة الحمراء بل لبقية الأندية الأخرى، ويتعلق بالأمر بالنقل التلفزيوني كونه عنصراً داعماً للاستثمار في الرياضة من خلال المتابعة والنقد البناء، كما يسهم في التسويق الرياضي الذي يدعم الأندية ويرتقي بمستوى اللاعبين ويزيد المنافسة بين الفرق في مختلف المسابقات».

وأضاف: «طموحاتنا كبيرة في أن يكون نادينا من الأندية المتميزة التي يُشار إليها بالبنان مستقبلاً، وقد دشنا المهرجان الأول للبراعم الذي يأتي في إطار خطة النادي لدعم قطاع الأشبال والناشئين واكتشاف الموهوبين منهم لضمهم للفرق المختلفة بالنادي، بالإضافة إلى استقطاب أولياء الأمور للمشاركة في جهود النادي الرامية إلى وجود قاعدة متميزة لنجوم المستقبل، ونحن نعمل في مجلس الإدارة في مختلف الأماكن للتطوير والبناء بما يتوازى مع العمل الذي نقوم به مع الفريق الأول لكرة القدم، الذي يعتبر بلا شك واجهة النادي المضيئة».


يقيم الجزيرة الحمراء معسكراً داخلياً في دبي، كما عزز صفوفه بمحترفين أجانب تحضيراً لانطلاق دوري الهواة.

طباعة