غياب عموري وسالمين وصالح عن لحظة الانطلاق

ليما يظهر للمرة الأولى.. الوصل يدشن فترة الإعداد بقيادة بيتزي

فابيو ليما حصل على استقبال حافل من مجلس إدارة النادي والجهاز الفني واللاعبين. من المصدر

دشّن الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل فترة الإعداد للموسم الجديد، بخوض حصة تدريبية للمرة الأولى تحت قيادة المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، أول من أمس، على استاد الوصل في زعبيل، إذ شهد التدريب عودة نجم الفريق فابيو ليما إلى «الإمبراطور» للمرة الأولى عقب فترة غياب سبعة أشهر بداعي الإصابة.

وحصل فابيو ليما على استقبال حافل من مجلس إدارة النادي والجهاز الفني واللاعبين، إذ إن عودة هداف «الفهود» في آخر سبعة مواسم تعزز من إمكانات الفريق في الموسم المقبل، بينما غاب عن التدريب الأول كل من: عمر عبدالرحمن وعلي سالمين وعلي صالح، بعدما حصلوا على إجازة من الجهاز الفني عقب مشاركتهم مع المنتخب في ملحق تصفيات كأس العالم 2022، ومن المقرر انضمامهم إلى تدريبات «الأصفر» عقب إجازة عيد الأضحى الأسبوع المقبل. وأصيب فابيو ليما بقطع في وتر أكيليس، وأجرى عملية جراحية عقب الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة الوصل والعين في مباراتهما ضمن الدور ربع النهائي لكأس رئيس الدولة، في يناير الماضي، من دون أي احتكاك مع أي لاعب عيناوي، ما أسهم في نهاية موسمه مع الوصل والمنتخب الوطني، بينما تعد عودته إضافة كبيرة للفريق، خصوصاً أنه منذ انضمامه إلى الفريق في 2014، وهو يمتلك معدلاً تهديفياً كبيراً، إلى جانب مهارات فنية وبدنية هائلة، حيث يبلغ لاعب المنتخب الوطني من العمر 28 عاماً، وبدأ مسيرة النجومية مع نادي إيكاسا البرازيلي عام 2011، قبل أن ينتقل لنادي أتلتيكو غويانينسي البرازيلي أيضاً، حيث لعب لهذا النادي 18 مباراة وسجل سبعة أهداف، انتقل بعدها على سبيل الإعارة لفاسكو دي جاما لفترة قصيرة، بعدها انتقل ليما للوصل منذ 2014 حتى الآن، لعب فابيو ليما للوصل 140 مباراة، وسجل 108 أهداف، ومع منتخب الإمارات لعب 14 مباراة، وسجل ستة أهداف.

في المقابل، يستمر «الإمبراطور» في خوض التدريبات اليومية خلال التجمع الداخلي في زعبيل، والتي تتواصل لمدة أسبوع عقب إجازة عيد الأضحى، قبل أن يبدأ الفريق المرحلة الثانية من مرحلة الإعداد بالسفر لخوض معسكر خارجي في هولندا في 17 المقبل، ويستمر لمدة 30 يوماً، إذ أعلن نادي التعاون السعودي عن مواجهة الوصل ودياً في 5 أغسطس المقبل.

من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام برازيلية أن نادي الوصل أبدى اهتمامه بالتعاقد مع اللاعب البرازيلي ماركو أنطونيو قادماً من كروزيرو البرازيلي خلال فترة الانتقالات الحالية.

وأوضحت صحيفة «توركيدوريس» أن أنطونيو لديه العديد من العروض للرحيل عن كروزيرو، أبرزها من ريال سرقسطة وسبورتينغ خيخون الإسبانيان، ومن الوصل إلى جانب إف سي سينسيناتي الأميركي وتولوكا المكسيكي.

وأشارت إلى أن العروض التي حصل عليها لاعب كروزيرو لم تصل إلى مرحلة متقدمة، مبينة أن فرصة ماركو أنطونيو كبيرة في خوض تجربة جديدة خارج الدوري البرازيلي.

ونشأ أنطونيو (21 عاماً) في أحد المراكز الرياضية الخاصة في بيلو هوريزونتي بالبرازيل، قبل أن ينضم إلى قطاع الناشئين بنادي كروزيرو، ثم تم تصعيده إلى الفريق الأول في 2020، وفي حال انضم اللاعب البرازيلي إلى الوصل سيتم قيده في فئة المقيمين.

طباعة