«فرسان دبي» يسعى إلى الصدارة الآسيوية

«معنويات الثمانية» تحفز شباب الأهلي لتجاوز عقبة آهال

عموري قدّم مباراة كبيرة وأسهم بشكل لافت في الفوز 8-2 على الغرافة. من المصدر

يسعى شباب الأهلي إلى تحقيق الفوز الثاني له في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا، عندما يلتقي آهال التركماني، في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثالثة الساعة 9:15 مساء اليوم، على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية (الجوهرة المشعة) في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

ويدخل «فرسان دبي» اللقاء بمعنويات مرتفعة، بعدما حقق الفريق فوزه الأول في المسابقة بتغلبه في الجولة الماضية على الغرافة القطري بثمانية أهداف مقابل هدفين، ليتقدم شباب الأهلي إلى المركز الثاني في المجموعة برصيد ست نقاط، بينما يأمل الفريق أن يتعثر متصدر لائحة الترتيب، فولاد الإيراني، الذي يمتلك في رصيده ثماني نقاط ويلتقي مع الغرافة الذي لديه في رصيده خمس نقاط.

ويأمل المدرب مهدي علي، أن يواصل شباب الأهلي عروضه القوية، وأن تكون مباراة الغرافة هي «نقطة الانطلاقة» الحقيقية للفريق، خصوصاً أن الفوز على آهال سيعزز من حظوظ الفريق في تصدر لائحة ترتيب المجموعة والتأهل إلى دور الـ16 من دون الاعتماد على حسابات التأهل عبر المركز الثاني، والذي ينص على تأهل أفضل ثلاثة فرق تحتل المركز الثاني في المجموعات الخمس لأندية غرب آسيا. ويراهن «المهندس» على الحالة الرائعة التي وصل إليها اللاعبون، خصوصاً في خط الهجوم، الذي كان من أبرز نقاط ضعف الفريق في المباريات الثلاث الأولى بمرحلة الذهاب، بعدما أحرز النرويجي توماس أولسن، أول هدفين له في المسابقة القارية، بينما واصل النجم الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا تألقه بعدما أنقذ الفريق من الخسارة أمام كل من فولاد والغرافة في الجولتين الثانية والثالثة، بإحرازه هدف التعادل في المباراتين بالطريقة نفسها في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، أما اللاعب الشاب محمد جمعة بيليه، فأكد أنه من أبرز الأوراق الرابحة التي يعتمد عليها مهدي علي، إلى جانب يحيى الغساني في تقديم الإضافة لأداء «فرسان دبي» على مستوى الهجوم.

في المقابل، سيكون النجم الدولي عمر عبدالرحمن محط أنظار المتابعين، عقب الأداء الرائع الذي قدمه أمام الغرافة في الجولة الماضية، إذ يأمل عشاق شباب الأهلي أن يواصل عموري إبداعاته، وأن تكون مسابقة دوري أبطال آسيا هي البداية الحقيقية لأفضل لاعب في آسيا 2016 مع «فرسان دبي»، بعدما تعرض عموري لأكثر من إصابة أبعدته عن المشاركة في العديد من المباريات خلال الموسم الحالي.

من جهته يخوض فريق آهال التركماني اللقاء ولديه حظوظ ضعيفة في المنافسة على المركز الثاني، إذ يمتلك في رصيده نقطة واحدة في المركز الرابع، بينما سيكون شباب الأهلي مطالباً بالحذر بعدما حصل الفريق التركماني في مشاركته التاريخية الأولى في دوري أبطال آسيا على أول نقطة في تاريخه، بتعادله مع «فرسان دبي» في الجولة الأولى، كما أحرز آهال هدفاً وحيداً حتى الآن في المسابقة القارية جاء في شباك شباب الأهلي.

• الأنظار تتجه اليوم إلى النجم عموري بعد التألق اللافت في مباراة الغرافة القطري.

 

طباعة