أحرز لقبي الدوري والكأس مع شباب الأهلي واختير أفضل موهبة صاعدة في بطولة العرب

حامد.. بعمر الـ 21 عاماً يحصد «مجد السلة» خليجياً وعربياً

صورة

سطع في الفترة الأخيرة نجم الموهبة الشابة في كرة السلة الإماراتية، لاعب شباب الأهلي والمنتخب، حامد عبداللطيف، صاحب الـ21 عاماً، حيث جمع خلال 50 يوماً مجد السلة عربياً ومحلياً، بعد أن تُوّج مع المنتخب بلقب أفضل موهبة واعدة في البطولة العربية التي استضافتها دبي فبراير الماضي، ثم فوزه في 23 و30 مارس الماضي بدرع الدوري وكأس رئيس الدولة مع شباب الأهلي.

وقال حامد إنه تدرج في شباب الأهلي ضمن المراحل السنية، قبل الدفع به للمرة الأولى للعب مع فريق الرجال في 2017. وأضاف لـ«الإمارات اليوم»: «أنحدر من أسرة تعشق كرة السلة، فوالدي عبداللطيف أحد أبرز لاعبي الجيل الأول لمنتخب الإمارات، وأنا الشقيق الأصغر لثنائي المنتخب وشباب الأهلي محمد وأحمد، اللذين مثّلا برفقة والدي الدافع والمشجع في التدريبات، وتقديم الأداء الأفضل».

وأضاف: «تم الدفع بي للمرة الأولى إلى قائمة شباب الأهلي الأول في 2017، لتمثيل الفريق في البطولة الخليجية، قبل أن أظهر بشكل فعلي مع استكمال دوري موسم 2019 -2020، ثم اختياري لأمثل المنتخب برفقة شقيقيّ في البطولة العربية التي استضافتها دبي فبراير، وتم في ختامها اختياري أفضل موهبة واعدة».

وأوضح: «لا أنكر التأثر الكبير بوالدي، وشقيقيّ محمد وأحمد، خصوصاً أن العائلة تقف على الدوام مساندة لي بتقديم النصائح، سواء في المباريات أو في البيت».

وعن طموحاته المستقبلية، قال: «لطالما امتازت السلة الإماراتية على مدار تاريخها بسطوع أسماء فرضت نفسها بقوة خليجياً وعربياً، منها حالياً راشد ناصر نجم فريق الشارقة، وأفضل لاعبي مركز الجناح خليجياً، الذي اتخذه قدوة لي لكوننا نلعب في المركز ذاته، وطموحاتي هي إكمال مسيرة التألق الإماراتي، وأن أصبح أفضل لاعبي السلة خليجياً وعربياً».

• ينحدر من أسرة ترتبط بقوة بكرة السلة من خلال والده عبداللطيف وشقيقيه محمد وأحمد.

طباعة