إليستير كوهين: كأس دبي العالمي فرصة ذهبية للمعلقين

إليستير كوهين. من المصدر

حظي الجنوب إفريقي إليستير كوهين بفرصة ذهبية في توليه للمرة الأولى، أول من أمس، التعليق على سباقات «أمسية كأس دبي العالمي»، خلفاً للمعلق الأسترالي كريغ إيفانز الذي ودع منصبه بعد أربع سنوات، كان صوته فيها متناغماً مع انطلاقات الخيول في كل مضامير الدولة.

وبدأ إليستير كوهين البالغ من العمر 31 عاماً، مع بداية موسم سباقات الخيل 2021-2022، فصلاً جديداً في حياته المهنية، في فرصة أتاحت له وبخبراته العملية وأسلوبه الخاص التعليق على أمسية الكأس في أسلوب وصفه كوهين في تصريحات صحافية، بقوله: «أفضل الابتعاد عن المصطلحات المكررة والعبارات المبتذلة أثناء متابعة السباقات، وجمع المعلومات قبل وصف الأحداث التي تجري على أرضية المضمار، وهو الأسلوب ذاته التي اتبعته في ظهوري الأول في أمسية كأس دبي العالمي، وهو حدث يعد فرصة ذهبية للمعلقين».

وأوضح: «لا أفكر في استخدام عبارات مكررة بهدف الشهرة، بل أسعى لأحكي قصة السباق بكل بساطة، مستنداً إلى تجهيز مسبق للمعلومات، خاصةً على صعيد تخطي بعض الصعوبات مثل أسماء الخيول العربية الأصيلة، والتي عادةً ما استند فيها إلى زملائي العرب الذين يساعدوني على نطق تلك الأسماء، وأنا ممتن لهم».

واختتم: «فرصة ذهبية التعليق على مجريات السباقات الإماراتية بشكل عام، وكأس دبي العالمي بشكل خاص».

طباعة