«الأبيض» يدشن اليوم عهد أروابارينا

28 لاعباً في القائمة النهائية للمنتخب استعداداً للعراق.. و13 خارج الحسابات

المنتخب في المركز الثالث بـ 9 نقاط. من المصدر

يدشن المنتخب الأول لكرة القدم اليوم، تجمعه على الملعب الفرعي بنادي النصر في دبي، استعداداً للسفر إلى العراق يوم 22 الجاري، لمواجهة المنتخب العراقي المقررة يوم 24 من الشهر ذاته، ضمن الجولة التاسعة وقبل الأخيرة في الدور الحاسم للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

وسيشهد تجمع المنتخب الظهور الأول للمدرب الجديد الأرجنتيني رودلفو أروبارينا، الذي تم التعاقد معه في فبراير الماضي، خلفاً للمدرب السابق الهولندي مارفيك، بعقد يمتد حتى نهائيات كأس آسيا 2023، في حين أعلن الجهاز الفني للمنتخب القائمة النهائية التي ضمت 28 لاعباً من أصل 41 كان قد تم ضمهم في القائمة الموسعة.

وضمت القائمة حراس المرمى: خالد عيسى ومحمد الشامسي وماجد ناصر، ومن اللاعبين: بندر الأحبابي، محمود خميس، عبدالعزيز هيكل، محمد مرزوق، وليد عباس، خليفة الحمادي، محمد العطاس، خالد الهاشمي، شاهين عبدالرحمن، محمد البلوشي، طحنون الزعابي، إسماعيل مطر، عبدالله النقبي، ماجد حسن، عبدالله رمضان، علي سالمين، ماجد راشد، كايو كانيدو، خليل إبراهيم، حارب عبدالله، يحيى الغساني، علي مبخوت، علي صالح، تيغالي، سلطان عادل.

وتم استبعاد 13 لاعباً من قائمة المنتخب النهائية، وهم: علي خصيف وعادل الحوسني ومحمد برغش وأحمد جميل وعبدالله إدريس وخالد الظنحاني وأحمد برمان وبلال يوسف وحسين مهدي ومحمد جمعة عيد وزايد العامري ويحيى نادر وخالد باوزير.

ووفقاً للبرنامج الذي قدمه الجهاز الفني فإن المنتخب سيتدرب صباحاً ومساء إلى حين موعد السفر إلى العراق، وسيكتفي المدرب أروابارينا بالتدريبات اليومية دون خوض أي تجربة ودية قبل مواجهة العراق.

ويحتل المنتخب الوطني المركز الثالث برصيد تسع نقاط في المجموعة التي يتصدرها المنتخب الإيراني برصيد 22 نقطة، تم منتخب كوريا الجنوبية في المركز الثاني بـ20 نقطة، ويأتي منتخب لبنان رابعاً برصيد ست نقاط، ثم العراق خامساً برصيد خمس نقاط، وسورية في المركز الأخير برصيد نقطتين فقط.

وينتظر أن يركز الجهاز الفني خلال التدريبات المرتقبة على جاهزية اللاعبين من الجوانب الفنية والبدنية، بجانب الأمور النفسية خصوصاً أن المدرب أروابارينا واللاعبين يدركون أهمية هذه المباراة وضرورة الفوز بها وحصد نقاطها، كون أن نتيجة المباراة ستحدد مصير المنتخب في هذه التصفيات، وذلك من أجل المنافسة على بطاقة التأهل للمونديال عبر بوابة المركز الثالث، إذ سيلاقي المنتخب في حال تأهله كثالث المجموعة الأولى صاحب المركز الثالث من المجموعة الثانية.

وتمثل عودة بعض اللاعبين الذين غابوا عن المنتخب في الفترة الماضية، مثل المهاجم علي مبخوت إضافة كبيرة للمنتخب في مباراتي العراق وكوريا الجنوبية الحاسمتين.

وبدا واضحاً من خلال القائمة النهائية التي تم اختيارها أن المدرب أروابارينا يركّز على العناصر والوجوه نفسها التي كان يعتمد عليها مدرب المنتخب السابق الهولندي مارفيك، نظراً لعدم وجود متسع من الوقت أمام المدرب الجديد أروابارينا لإحداث أي تغييرات جديدة في صفوف المنتخب، نظراً لقرب موعد مباراتي العراق وكوريا الجنوبية.

لاعبو الشارقة وبني ياس يغيبون عن ضربة البداية

تقرر أن يلتحق لاعبو الشارقة وبني ياس بالمنتخب بعد فراغهم من المشاركة مع فريقيهما ضمن الملحق المؤهل إلى دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا للأندية، إذ سيواجه الشارقة فريق الزوراء العراقي، فيما سيلتقي بني ياس فريق ناساف الأوزبكي غداً (الثلاثاء).

طباعة