رياضيون قالوا إن الصراع بين «الزعيم» والوحدة و«الملك» يزيد من إثارة المسابقة.. ويؤكدون:

الشارقة قادر على إزاحة العين من صدارة الدوري.. بـ 3 شروط

صورة

قال رياضيون إن الصراع الثلاثي بين فرق العين والوحدة والشارقة يزيد من إثارة وقوة دوري أدنوك للمحترفين، مشددين على أنه على الرغم من أن العين هو المرشح الأوفر حظاً، والأكثر جاهزية لحصد اللقب، لكن الصراع مايزال مفتوحاً، خصوصاً مع تبقي تسع جولات على ختام الموسم. وشددوا في حديث إلى «الإمارات اليوم» على أن الشارقة لديه القدرة والإمكانية لتحقيق المفاجأة، والتفوق على العين والوحدة، رغم فارق النقاط التسع بين «الزعيم» والشارقة الثالث. ويتصدر العين بـ42 نقطة، مقابل 36 للوحدة، و33 للشارقة.

وحددوا ثلاثة شروط بإمكانها تعبيد الطريق أمام الشارقة لقلب الأوضاع في الدوري، وتتمثل في: خدمة الشارقة نفسه بنفسه بمواصلة الانتصارات، والاستفادة من نتائج الآخرين، لاسيما المتنافسين معه في البطولة، وكذلك الرهان على تعثر «الزعيم» الذي تنتظره ست مواجهات صعبة من أصل التسع المتبقية.

وقالوا إن الشارقة بقيادة المدرب الروماني كوزمين لم يخسر حتى الآن، كما أنه الوحيد الذي ألحق الهزيمة بالعين في الموسم الجاري، لكن كل شيء يعتمد على قدرة «الملك» على تحقيق الانتصارات المتتالية، بجانب عدم إغفال قوة الوحدة، وكذلك فارق النقاط المريح نوعاً ما للعين. وأبرز مواجهات الشارقة في الجولات التسع المقبلة، أمام الجزيرة والنصر والوحدة وبني ياس، والصدام الأبرز مع العين في الجولة الأخيرة، بينما أبرز مواجهات العين أمام الوحدة والوصل وشباب الأهلي والجزيرة والنصر وأيضاً الشارقة.

وقال الدولي السابق والمستشار القانوني سالم حديد إن الشارقة يمكنه المنافسة بقوة على لقب الدوري، وأكد: «نقلة كبيرة حدثت في صفوف الشارقة بقيادة المدرب كوزمين، وكل الفرق الآن باتت تعمل ألف حساب لمواجهة الشارقة»، قائلاً إن الصدام بين الشارقة والعين في الجولة الأخيرة قد يكون بطولة في حد ذاتها.

بدوره، أكد عضو لجنة المسابقات باتحاد الكرة سابقاً، خالد عوض أن «حظوظ الشارقة أقوى من العين المتصدر والوحدة صاحب المركز الثاني»، معتبراً أن الفريق الذي يأتي للبطولة متأخراً عن المتصدر، غالباً ما يشكل خطراً على منافسيه. وأضاف خالد عوض: لا أقول إن الشارقة «الحصان الأسود» في البطولة، لكن لديه حالياً كل العناصر والمقومات التي تجعله منافساً قوياً على لقب الدوري، من روح ومعنويات عالية في أوساط لاعبيه وغير ذلك.

ورأى مدرب دبا الفجيرة ومسافي السابق، محمد عبيد الخديم، أن الشارقة لديه الإمكانات والقدرات للمنافسة على لقب البطولة، رغم صعوبة ذلك في مواجهة فريق متصدر مثل العين. وشدد على أن «الأهم بالنسبة لفريق الشارقة أن يخدم نفسه بنفسه»، مشيراً إلى أن مدرب الشارقة السابق عبدالعزيز العنبري عمل كل ما في وسعه من أجل وضع الفريق على المسار الصحيح. واعتبر أن «كوزمين أحدث نقلة كبيرة في الشارقة، وفجر طاقات لاعبي الفريق، خصوصاً الأجانب».

وأشار إلى أن مباراة الشارقة والعين في الجولة الأخيرة قد تحمل أهمية بالغة جداً، لكن ذلك يعتمد على نتائج الجولات قبلها.

• 42 نقطة للعين المتصدر للدوري، مقابل 36 للوحدة، و33 للشارقة.

الشروط الـ 3

1- خدمة الشارقة نفسه بنفسه.

2- انتظار خدمة نتائج الآخرين.

3- الرهان على تعثر «الزعيم» في مبارياته الست الصعبة.

طباعة