الحسم يتأجل إلى مباراة الإياب

التعادل الإيجابي يخيم على لقاء الجزيرة والعين

كايو يحاول المرور من خليفة الحمادي. À من المصدر

خيم التعادل الإيجابي 1-1 على مباراة «كلاسيكو أبوظبي» التي جمعت بين الجزيرة وضيفه العين مساء أمس، على استاد محمد بن زايد، ضمن ذهاب الدور نصف النهائي لكأس رابطة المحترفين لكرة القدم، لتتأجل بذلك هوية المتأهل للنهائي لمباراة الإياب التي ستقام يوم الثلاثاء المقبل على استاد هزاع بن زايد.

وكان الجزيرة الطرف الأفضل في بداية المباراة، وحصل على فرصتين للتسجيل بسبب الأخطاء الدفاعية وعدم الانسجام في الخط الخلفي لـ«الزعيم» الذي شهد عودة اللاعب كوامي أتوي للمشاركة بعد غيابه عن الملاعب منذ شهر ديسمبر من العام الماضي بداعي الإصابة.

ومع مرور الوقت دخل الضيوف في أجواء اللقاء، ولم يحتاجوا للكثير من الوقت للوصول لشباك الحارس علي خصيف، إذ أن الهدف جاء في الدقيقة 19 عبر العائد من الإصابة، كوامي أتوي الذي حول برأسه الضربة الركنية التي أرسلها زميله بندر الأحبابي واضعاً فريقه في المقدمة، وهو الهدف الذي انتهى عليه الشوط الأول بعد مجموعة من الفرص المهدرة من الجانبين.

وانطلق الشوط الثاني بأفضلية أيضاً لصالح أصحاب الأرض، ولكن هذه المرة نجحوا في استثمار الفرص التي حصلوا عليها، إذ سجل البرازيلي برونو دي أوليفيرا هدف التعادل في الدقيقة 51، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء عجز الحارس خالد عيسى عن إبعادها.

وتوالت الفرص لطرفي المباراة، لكنها لم ترتق لمستوى الخطورة، في وقت دفع فيه مدرب فريق العين، الأوكراني سيرجي ريبروف بأربعة تبديلات على مدار الشوط الثاني لتحسين مستوى فريقه لكنها لم تؤتِ أُكلها، إذ ظلت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي 1-1 الذي انتهت عليه المباراة.

طباعة