الجزيرة يكسر "عقدة السوبر ".. ويدشن أول ألقاب 2022 (صور)

صورة

كسر الجزيرة، عقدته مع كأس السوبر، وأحرز اللقب الأول له على حساب شباب الأهلي بعد الفوز عليه بركلات الترجيح 5/3 في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، بعد أن انتهى الشوطين الأصليين بالتعادل الإيجابي 1-1، كما دشن أول ألقاب العام الجديد.

وحضر المباراة وتوج فريق الجزيرة بكأس السوبر والمدياليات الذهبية، وشباب الأهلي بميداليات المركز الثاني، رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بحضور الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة و التكنولوجيا المتقدمة نائب رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة رئيس اللجنة التنفيذية، ونائب رئيس اتحاد الكرة رئيس رابطة المحترفين عبدالله ناصر الجنيبي، وعضو مجلس إدارة شباب الأهلي نائب رئيس شركة كرة القدم إبراهيم عبدالملك، وعدد من المسؤولين والشخصيات.

وفي نهاية مراسم التتويج، قدم الشيخ راشد بن حميد النعيمي كأس السوبر إلى قائد فريق الجزيرة، علي خصيف، الذي فاز أيضا بلقب أفضل لاعب في المباراة، وسط فرحة كبيرة في صفوف لاعبي الجزيرة.

وفي مجريات المباراة تقدم شباب الأهلي عن طريق البديل محمد جمعة الشهير ببلية (65)، ثم أدرك عبدالله رمضان التعادل لفخر أبوظبي (88). ولم يحالف الحظ الجزيرة في أربع مناسبات سابقة خسر فيها لقب السوبر، في حين تجمد رصيد شباب الأهلي عند خمس ألقاب.
وجاءت المباراة حماسية ومثيرة اذ حضرت الاثارة سريعا حين سنحت فرصة أولى لمصلحة الجزيرة من انفراد للبرازيلي برونو دي أوليفيرا تصدى له بنجاح الحارس ماجد ناصر (2).

ولم يغب حضور شباب الأهلي عن اللقاء، فضاعت فرصة حارب عبدالله، بعد أن تلقى هدية على طبق من ذهب لزميله، مهدي قائدي وضعته في مواجهة صريحة مع علي خصيف، والذي تصدى للعبة بشكل مثالي (7).

وسعى مدرب شباب الأهلي لتعزيز الجانب الهجومي لفريقه في الشوط الثاني، فزج بـ "بليه"، الذي انفرد بمرمى الجزيرة بعد مراوغة زايد سلطان، لكن علي خصيف تصدى للفرصة ببراعة، وحافظ على نظافة شباك فريقه (47).

ونجح شباب الأهلي نجح في مناسبة ثانية في أن يُسجل الهدف الأول عن طريق بيليه الذي تلقى تمريرة من عبدالله النقبي، ضربت دفاعات الجزيرة ليضعها من فوق علي خصيف.

وتعددت محاولات شباب الأهلي لإضافة هدف ثاني وسط ارتباك واضح من لاعبي الجزيرة، اذ تصدى علي خصيف، أحد نجوم المباراة لتسديدة مهدي قائدي على مرتين (71).

وبينما كانت المباراة تتجه لمصلحة شباب الأهلي فاجأ عبدالله رمضان شباب الأهلي بتسجيل التعادل في وقت قاتل بعد تمريرة برونو دي أوليفيرا، ليضعها بشكل مثالي على يمين ماجد ناصر.

وأضاع مهاجم الجزيرة عبدالله ديابي فرصة ادراك الفوز لفريقه قبل اللجوء لضربات الترجيح ولكن حارس شباب الأهلي خرج في وقت جيد وتصدى للعبة.

طباعة