خالد عبيد: لاعب ممتع في المراوغة.. وكوزمين اكتشف إمكاناته مع الشارقة

«القيصر» يحوّل كايو إلى «إيغور جديد»

صورة

تحوّل لاعب الشارقة، المحترف البرازيلي كايو لوكاس، من لاعب عادي في الفترة الماضية إلى «أيقونة» محببة لجمهور الملك الشرقاوي، ليكون بمثابة إيغور كورنادو جديد في صفوف الفريق، ليعوض رحيل الأخير الذي انتقل للعب في صفوف اتحاد جدة السعودي، إذ استعاد الشارقة بفضل أهداف كايو وحضوره القوي، بقيادة المدرب الروماني أولاريو كوزمين، نغمة الانتصار وعاد بقوة للمنافسة في دوري أدنوك للمحترفين، خصوصاً أن «الملك» قفز من المركز السادس إلى الرابع برصيد 19 نقطة، وبدأ في مزاحمة الكبار على الصدارة.

وكان مستوى كايو تراجع في الفترة الماضية بشكل كبير، لكنه استطاع أن يعود بقوة ويستعيد بريقه السابق الذي عرف به في ناديه السابق العين بفضل تعليمات المدرب كوزمين.

وعلى الرغم من أن الفريق عانى أخيراً بعض الإصابات المؤثرة في صفوفه كان آخرها إصابة المهاجم الكونغولي بن مالانغو وغيابه عن الفريق في الفترة الأخيرة، الا أن كايو الذي بدا أنه استفاد كثيراً من النصائح التي قدمها له المدرب كوزمين الملقب بـ«القيصر»، استطاع أن يعوض الشارقة غياب لاعب مؤثر مثل مالانغو.

ونجح كايو الذي جدد النادي أخيراً عقده حتى 2024 مع بقية زملائه اللاعبين في وضع الفريق في مساره الصحيح بعدما قاده أخيراً للفوز على حتا 2-1، وحصد بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي في كأس رئيس الدولة وملاقاة شباب الأهلي، إذ سجل هدف الفوز الثمين لفريقه بعدما افتتح زميله دوراتي التسجيل في المباراة.

وأسهم كايو أيضاً في الفوز الثمين الذي حققه فريقه على بني ياس بثلاثة أهداف نظيفة ضمن الجولة 11 لدوري المحترفين، إذ افتتح التسجيل لفريقه في المباراة، فيما سجل زميلاه سيف راشد وغوستافو هدفين، ونال كايو لقب أفضل لاعب في هذه المباراة، بعدما تألق بشكل لافت وقدم أداء مميزاً على مدار شوطي اللقاء.

وسجل كايو حتى الآن أربعة أهداف في الدوري من أصل 18 هدفاً سجلها الفريق في الدوري حتى الجولة 11.

ورغم أن الفريق عانى، أخيراً، بعض الإصابات المؤثرة في صفوفه كان آخرها إصابة المهاجم الكونغولي بن مالانغو وغيابه عن الفريق في الفترة الأخيرة، الا أن كايو استطاع أن يعوض الشارقة غياب لاعب مؤثر مثل مالانغو.

وشكل كايو مع مواطنه بيرنارد دوراتي ثنائياً مميزاً في الفترة الأخيرة، على الرغم من أن الأخير لم يظهر حتى الآن بمستواه الحقيقي الذي عرف به باعتباره لاعباً صاحب خبرة وتجربة كبيرة.

من جهته، قال مدير فريق كرة القدم بنادي النصر سابقاً والمحلل الفني خالد عبيد، لـ«الإمارات اليوم»: «كايو لاعب ممتع، سواء في أسلوب المراوغة أو غيره ويعرف تماماً ما هو مطلوب منه، وظل يقدم مستوى طيباً في الفترة الأخيرة، على الرغم من تراجع مستواه في الفترة السابقة بسبب الإصابات»، وأضاف: «كايو أيضاً خامة فنية جيدة ويمكن الاعتماد عليه، ولديه الأفضل الذي يمكن أن يقدمه في حال استمراريته في اللعب»، مؤكداً أن «مدرب الفريق كوزمين مدرب مخضرم استطاع أن يكتشف إمكانات اللاعب وتوظيفه لمصلحة الفريق».

وأكد خالد عبيد: «رغم غياب المهاجم مالانغو إلا أن الشارقة سجل ثلاثة أهداف في مباراته الأخيرة أمام بني ياس، منها هدف سجله كايو من كرة ثابتة، ويُعد من أجمل الأهداف في الدوري حتى الآن».

تألق كايو في الدوري

1- أسهم بشكل كبير في الانتصارات الأخيرة للشارقة، من بينها مباراتا حتا وبني ياس.

2- سجل أربعة أهداف من أصل 18 هدفاً للشارقة في الدوري.

3- ورقة رابحة يعتمد عليها كوزمين في غياب المهاجم مالانغو المصاب.

• كايو نجح مع زملائه في وضع الشارقة على مساره الصحيح بالدوري. منصور السندي À الشارقة

طباعة