يطمح إلى بلوغ ربع نهائي الكأس ويخشى تأثير الغيابات

الوحدة يلاقي خورفكان بكلمة السر «غريغوري»

بيدرو من أبرز رهانات الوحدة الهجومية أمام خورفكان اليوم. من المصدر

يبحث الوحدة عن انتصار جديد يمنحه تأشيرة العبور إلى دور ربع نهائي كأس رابطة المحترفين، حين يستقبل خورفكان، في السادسة مساء اليوم، على استاد آل نهيان في أبوظبي. ويحتاج العنابي إلى الفوز بهدف دون رد، ليضمن لنفسه مقعداً بين الكبار، بعد أن انتهى الذهاب بفوز خورفكان 3-2، وهي النتيجة التي تجعل الفريق الضيف يملك أكثر من سيناريو لتخطي عقبة الوحدة.وتعد مواجهة اليوم الثالثة التي تجمع الفريقين هذا الموسم، فبعد لقائهما ذهاباً في الكأس، تعادلا في الجولة الرابعة من دوري أدنوك للمحترفين دون أهداف.

ويعيش الفريقان أفضل فتراتهما حالياً، فالوحدة تحت قيادة مدربه الشاب، الفرنسي غريغوري، تمكن من تحقيق الفوز في آخر مواجهتين ضد الظفرة والشارقة وبنتيجة كبيرة وأداء رائع، ليقفز إلى وصافة الدوري بفارق أربع نقاط عن العين المتصدر. وغيّر غريغوري الصورة الباهتة التي كان عليها الوحدة مع المدرب السابق، الهولندى تين كات.

وقد تعزز مباراة خورفكان من حظوظ المدرب الفرنسي في التحول من مدرب طوارئ إلى مدرب دائم، خصوصاً أن أداء الفريق تحت قيادته لاقى استحسان جماهير النادي والمحللين، الذين أثنوا جميعاً على عطاءات اللاعبين تحت قيادته.

وسبق للمدرب الفرنسي أن قاد الوحدة، الموسم الماضي، في مباراتين فاز بهما في الدوري، بعد أن تولى المهمة بشكل مؤقت بعد إقالة المدرب الصربي رازوفيش، وقبل قدوم تين كان.

ويفتقد الوحدة جهود مجموعة من اللاعبين الذين تم استدعاؤهم للمنتخب، في مقدمتهم الحارس محمد الشامسي، وأحمد راشد وطحنون الزعابي وإسماعيل مطر، وعبدالله حمد ومحمد المنهالي، والسوري عمر خريبين الذي تم استدعاؤه لمنتخب بلاده. في المقابل يتسلح خورفكان بعروضه القوية الأخيرة، وبلوغه 15 نقطة في الدوري بالمركز الخامس، بفارق نقطتين عن الوحدة، إلى جانب أفضليته في الذهاب بالكأس.

• خورفكان يملك أفضلية الفوز في الذهاب 3-2.

طباعة