خالد عبيد: إقالة العنبري سبب تدهور نتائج الشارقة في الدوري

أقوى الفرق دفاعاً أقرب إلى اللقب.. العين والوحدة «قمة»

الوحدة باغت الشارقة في أرضه وخرج منتصراً 3-صفر. الإمارات اليوم

شهدت منطقة الصدارة في دوري أدنوك للمحترفين تقلبات عدة، أثبتت أن المنافسة في الموسم الحالي مختلفة عن المواسم السابقة، لاسيما أن الفرق التي خسرت 10 و11 نقطة في تسع جولات لايزال بإمكانها القتال على البطولة، إذ إن «حامل اللقب» تلقى الخسارة الثالثة هذا الموسم أمام عجمان، لكنه لايزال أحد أبرز المرشحين للقب، وعكست الجولة أيضاً منطقاً كروياً مفاده أن أقوى الفرق دفاعاً أكثرها اقتراباً من القمة.

وحافظ العين على صدارته للدوري بفوز صعب على الظفرة بهدف دون مقابل، ليكون الفريق الأكثر إقناعاً على مستوى النتائج حتى الآن، إذ لم يتذوق طعم الهزيمة، وانفرد بالصدارة بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه الوحدة الذي خسر 10 نقاط في الموسم، لكنه يملك أقوى خط دفاع، حيث لم تهتز شباكه سوى خمس مرات بلا أي خسارة، ما منحه الاندفاع نحو القمة.

وجاءت خسارة الجزيرة غير متوقعة أمام عجمان، وكذلك تعادل شباب الأهلي أمام اتحاد كلباء، اللذين تراجعا خطوة إلى الوراء، وأصبح هناك ثلاثة فرق بالرصيد نفسه، هي: النصر، الجزيرة، شباب الأهلي، ما يوضح مدى صعوبة المنافسة هذا الموسم، لتقارب المستوى بين الفرق.

أما النصر فلايزال هو المحير للجمهور والنقاد، ولا يعلم ما سبب تذبذب النتائج، فيتراجع تارة ثم ينتفض، وهو ما حصل بحصوله على نقاط «الديربي» أمام جاره الوصل بالفوز 2-1، فيما بقي الأخير يعاني ضعفاً في مستوى اللاعبين الأجانب، ما أضر كثيراً بالفريق ومشواره في البطولة، على عكس «الحصان الأسود» هذا الموسم، فريق خورفكان، الذي أصبح في المركز السادس على جدول الترتيب، وهو من أحدث الفرق الصاعدة الموجودة في أفضل ثمانية فرق بالبطولة حتى الآن رقمياً.

وكان خورفكان قد تخطى الشارقة والوصل وبني ياس واتحاد كلباء، ويقدم مباريات قوية، بفضل التخطيط، ورؤية رئيس مجلس إدارة الشركة، لاعب منتخب 90، خليل غانم، الذي جمع أربع نقاط فقط في الدور الأول الموسم الماضي، ولكنه صحح، وجلب لاعبين مميزين، استطاع بهم أن يصل إلى ما هو عليه الآن.

سؤال الجمهور

رصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عن رأي الجمهور في فريق الشارقة، وما يحدث له من سوء نتائج، بسؤال على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: من المسؤول عن انهيار فريق الشارقة في بطولة الدوري بعد الهزيمة الكبيرة أمام الوحدة في الجولة التاسعة من دوري المحترفين؟ وتم رصد أربع إجابات، وهي: إقالة العنبري، اللاعبون الأجانب، أخطاء إدارية، استهتار اللاعبين. وخلال التصويت الذي شارك فيه 316 شخصاً، اختار 34.5% من المشاركين إقالة العنبري، و7% اختاروا اللاعبين الأجانب، 31.6% أخطاء إدارية، 26.8% استهتار اللاعبين.

وأكد المحلل الفني، خالد عبيد، أن «مجلس إدارة نادي الشارقة يتحمل مسؤولية إخفاق الفريق في الفترة الأخيرة، بسبب التوقيت الخاطئ لتغيير المدرب عبدالعزيز العنبري، الذي من وجهة نظري لم يكن مسؤولاً عن سوء النتائج التي تعرض لها الفريق، بسبب اختلاف الأدوات التي كانت تحت يده، من لاعبين أجانب ومواطنين مميزين».

وقال خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «جولة غريبة من دورينا شهدت تقلبات لم تكن متوقعة في جدول الترتيب، فالوحدة أصبح في مركز الوصيف، وهو الأقوى دفاعياً، رغم خسارة 10 نقاط من خمسة تعادلات، والنصر عاد إلى المنافسة، وخسارة غير متوقعة لحامل اللقب فريق الجزيرة هي الثالثة له خلال الموسم الحالي، وتعادل شباب الأهلي، كلها أمور تجعل في الجدول تقلبات كثيرة». وأضاف: «عبدالعزيز العنبري غير مسؤول عن تدهور نتائج الشارقة، وإقالته كانت خاطئة، اختلفت الأدوات التي حصل بها الفريق على لقب الدوري، وباع مجلس الإدارة لاعبين، استفاد منهم مادياً على حساب الجانب الفني للفريق، والذي خسر الكثير بسبب هذه التدخلات التي أضرت بالفريق، وكانت سبباً في ما يحدث للفريق حالياً».

للإطلاع على صدارة الهدافين وترتيب الفرق للجولة الـ 9، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة