مبارك مسعود: نتوقع وجود المشجعين بشكل تصاعدي في المباريات المقبلة

جمهور خورفكان يسجل أفضل حضور له في الدوري.. ويحتفل بالمركز السادس

صورة

سجل جمهور خورفكان أفضل نسبة حضور له في دوري أدنوك للمحترفين بكرة القدم، بعد أن تابع نحو 850 متفرجاً المباراة التي أقيمت، أول من أمس، في استاد الفجيرة الدولي، أمام العروبة، ضمن الجولة التاسعة من البطولة الأقوى في الدولة.

وتابع المباراة نحو 1400 مشجع من كلا الفريقين، وانتهت بفوز خورفكان بنتيجة كبيرة 4-1، ما زاد من فرحة أبناء المدينة الساحلية، الذين عاشوا أجمل اللحظات وهتفوا بأحلى العبارات التشجيعية لفريقهم.

ويقدم خورفكان موسماً استثنائياً، من خلال نتائجه المميزة التي وضعته بالمركز السادس في سلم ترتيب الدوري، برصيد 15 نقطة، بفارق ست نقاط عن العين المتصدر، ونقطتين عن الوحدة صاحب المركز الثاني برصيد 17 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن شباب الأهلي والجزيرة والنصر (لكل منها 16 نقطة).

وأكد عضو شركة خورفكان لكرة القدم المتحدث الرسمي، مبارك مسعود، أن الحضور البارز لجمهور خورفكان يعكس محبة مشجعي النادي، ويعد أحد أسباب النتائج الإيجابية التي يحققها الفريق، ووصوله للمركز السادس برصيد 15 نقطة، موضحاً لـ«الإمارات اليوم»: «نتوقع حضوراً أكبر وبشكل تصاعدي في المباريات المقبلة، وهذا الحضور تقف خلفه مبادرة مجتمعية بإشراف ودعم شركة كرة القدم، ودور للإعلامي هيثم الحمادي، وأعضاء رابطة مشجعي خورفكان، وسنعمل على تعزيزها مستقبلاً، لكي تكون في واجهة المبادرات الجماهيرية الداعمة للكرة الإماراتية بشكل خاص وفريق خورفكان».

وأضاف: «حضور الجمهور بشكل كبير يرفع من سقف تطلعات الفريق نحو الأعلى، ومن المؤكد أن اللاعبين والفريق برمته استفادوا من دعم الجمهور، ما أسهم في رفع المستوى الفني للاعبين والفريق، وسندعم هذا التطور بشكل أفضل»، مؤكداً أن إدارة الشركة وفرت كل الأسباب لحضور الجمهور بتوفير عناصر النجاح.

بدوره قال احد أبرز مشجعي خورفكان، جعفر علي النقبي، لـ«الإمارات اليوم»: «سر حضور الجمهور بكثافة هو نتائج (النسور) المميزة، وتميز أكثر من لاعب في الأداء، ومنهم فلاح وليد وعامر مبارك، والعراقي أسامة رشيد، وصخرة الدفاع مسعود سليمان».

وتابع: «جهود المركز الإعلامي للنادي وكبار المشجعين، أسهمت بشكل فاعل في الحث على الحضور للمدرجات ودعم الفريق، إضافة إلى قرب المكان من مدينة خورفكان»،

وتابع: «سنواصل دعم الفريق وسنقف دائماً خلفه مادام متميزاً، ولو ذهب للعب في ملاعب أخرى بعيدة، وجهود إدارة شركة خورفكان أسهمت في زيادة الحضور للمدرجات».

وقال المشجع حميد حسن الجروان: «هذا الحضور سيزداد تدريجياً مع تحسن المناخ، وكل الشكر والتقدير لكل من أسهم في عودة الجمهور إلى المدرجات بشكل مميز، وأتمنى أن تستمر النتائج الإيجابية للنسور، لكي يزداد حضورنا مستقبلاً بشكل أفضل، وأعجبني بصراحة الأداء الذي قدمه فلاح وليد، والبرازيلي دوغلاس، والحارس زايد الحمادي».

وقال عبدالله الحمادي: «حضرت للمباراة لتشجيع فريقي تثميناً للأداء والنتائج المميزة التي حققها في الجولات الماضية، والأهم أننا خرجنا من الملعب والسعادة تغمرنا»، بينما قال عمر النقبي: «قرب المسافة بين خورفكان وملعب الفجيرة مهد لي الحضور، وبصراحة من الصعب الذهاب للملاعب البعيدة، وهذا سر حضوري للمدرجات، وكان فرصة ثمينة لمشاهدة المباراة، وكنت أكثر سعادة لفوز فريقي في المباراة، وبصراحة لو كان مكان إقامة المباراة قريباً من دون وجود النتائج لا يوجد ما يشجع على الحضور».

• خورفكان فاز على العروبة 4-1 وحصد النقطة الـ15، بفارق نقطتين عن الوحدة الوصيف.


زيناردي: نقاط العروبة كانت الأكثر أهمية

أكد مدرب خورفكان، البرازيلي كايو زيناردي، أن «النقاط الثلاث التي حققها الفريق بفوزه على العروبة بأربعة أهداف لهدف واحد، هي الأكثر أهمية لأنها وضعتنا على بُعد نقطتين فقط من الوحدة الوصيف، وهو ما يعطي الفريق دافعاً أفضل»، مشيراً إلى أن الفريق الأفضل هو من حقق الانتصار.

وأضاف كايو في المؤتمر الصحافي: «حققنا أفضل بداية بوصولنا للنقطة 15، بينما كنا قد حصلنا على 14 نقطة في ختام الدور الأول للموسم الماضي، ونتطلع إلى رفع هذا الرقم خلال المباريات الأربع المتبقية، وكنا بحاجة إلى هذا الفوز، وسعداء لأنه تحقق، والمركز السادس الحالي يعد جيداً للغاية وعلامة جيدة، وأشعر بسعادة كبيرة لذلك، واللاعبون قدموا مباراة جيدة، والشكر موصول للجمهور لدعم الفريق».

طباعة