العين يمدد عقد محمد عباس لغاية 2025

أعلنت شركة نادي العين لكرة القدم، تمديد عقد اللاعب محمد عباس “18 سنة”، لغاية عام 2025، وجاء ذلك خلال البيان الذي تم نشره عبر موقع نادي العين وحساباته الرسمية على شبكة الانترنت.

وثمن مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، عبدالله علي الرعاية السامية والدعم السخي الذي ظل يحظى به العين من رئاسة النادي، على مر تاريخه العريض، الأمر الذي وضع “الزعيم” ضمن أفضل المؤسسات الرياضية وأكبر الأندية على مستوى القارة الآسيوية، التي تعمل برؤية واضحة وخطط استراتيجية ناجحة أرست معالمها قيادة هذا الكيان الشامخ الذي لا يقتصر عطاؤه على الجانب الرياضي فحسب.

وأكد مشرف فريق العين، أن اللاعب محمد عباس نموذج رائع للاعب كرة القدم المحترف، والذي تخرج من إحدى أبرز أكاديميات كرة القدم على المستويين المحلي والقاري، كونها تعتمد أفضل الممارسات العالمية في تأسيس وتكوين وتطوير المواهب الكروية.

وزاد: "تمديد عقد اللاعب يأتي تأكيداً على حرص مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على المحافظة والاهتمام بأبناء النادي، ووفقاً لنظرة مستقبلية، خصوصاً بعد الإعلان مع بداية الموسم الحالي عن تمديد عقدي محمد خلفان وسعيد جمعة، وتعمل اللجنة المكلفة بملف تجديد عقود اللاعبين حالياً على التجديد لبعض المواهب الذين تخرجوا من المدرسة والأكاديمية وسيتم الإعلان عنهم خلال الفترة المقبلة".

وأكمل: "نجح محمد عباس في اغتنام الفرصة التي تسنت له بالصورة المطلوبة، وأظهر المقدرات العالية والتعامل بالعقلية الاحترافية ليقدم نفسه بصورة جيدة للجهازين الفني والإداري وزملائه بالفريق وجمهور العين ليؤكد جدارته بالدفاع عن شعار “الزعيم".

وبدوؤه، أعرب محمد عباس، في أول تصريح له بعد الإعلان عن تجديد عقده مع العين، عن بالغ امتنانه وتقديره لمجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة الدكتور مطر الدرمكي، على ثقتهم ودعمهم لي، ولا يفوتني كذلك أن أشكر الجهازين الفني والإداري وزملائي اللاعبين وجماهير “الزعيم” على التشجيع المتواصل والثقة العالية التي تمنحني الدافع الكبير للاستمرار في العطاء والدفاع عن أغلى شعار، الأمر الذي يعزز من انتمائي لهذا الكيان ويبعث على الفخر والسعادة.

واستهل محمد عباس مشواره الكروي في السابعة من عمره عندما انضم إلى مدرسة نادي العين لكرة القدم، وتدرج اللاعب عبر المراحل السنية للنادي وبدأ يتطور على نحو لافت، حتى بلغ عمره السابعة عشرة ووقتها تم استدعائه إلى فريقه تحت الـ21 سنة، قبل أن يتم تصعيده رسمياً إلى الفريق الأول في موسم 2020-2021، عندما استدعاه المدرب البرتغالي، بيدرو إيمانويل، ووقتها كان عمره 18 عاماً، ويقول عباس إنه يدين لجميع المدربين الذين تولوا أمر تدريبه بمختلف المراحل السنية، إلا أن المدرب العراقي غازي فهد، كان صاحب بصمة واضحة في مسيرته الكروية، وكذلك المدرب المغربي محمد سعيد كلزيم.

ولعب محمد عباس للمنتخب الوطني للشباب قبل أن يلتحق أخيراً بمنتخبنا الوطني الأولمبي، ويطمح اللاعب الشاب إلى الحصول على الشارة الدولية بالوصول لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم

طباعة