العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جمهور الوصل غاضب من مباراة الشارقة.. ويحدد المسؤول عن الهزيمة

    أعرب مشجعو الوصل عن غضبهم الشديد من خسارة الفريق أمام الشارقة، الجمعة، في الجولة الثالثة من دوري أدنوك للمحترفين، 2-3، بعدما كان الفريق متقدما بهدفين نظيفين، وحمل عدد كبير منهم مسؤولية الخسارة لوجود المحترف البرازيلي بوتكير الذي تكفل بإضاعة أكثر من 4 فرص محققة، من وجهة نظرهم.
     وسادت حالة من الغضب على أنصار الوصل في مواقع التواصل الاجتماعي، وقال المشجع أحمد العمري عبر "تويتر": "أربعة فرص مؤكدة أضاعها بوتكير كانت كفيلة بصنع فارق مريح وتأمين المباراة مبكراً، هو أسوأ لاعبي الوصل في المباراة رغم الهدف"، فيما رد عليه مشجع الوصل، نديم الوصل "حتى الهدف سجل ضد عبدالله غانم للأسف بوتكير لاعب سلبي جداً أمام المرمى تحزن يوم تشوف مجهود راميرو وليما في الملعب يضيع باستهتار لاعب أو لاعبين".
     
    وأضاف مشجع الوصل راشد: "لو عندنا مهاجم صاحي لكانت المباراة 5-صفر ".

    في المقابل، نجح مدرب الشارقة المواطن عبدالعزيز العنبري، في تحويل النتيجة لصالحه بفضل التدخلات التي قام بها بدخول المهاجم الكنغولي بين مالانغو، ولوان بيريرا في الشوط الثاني.
     
    وحول العنبري، من طريقة اللعب بعد اللجوء إلى الأسلوب الدفاعي في الشوط الأول حيث سحب المهاجم أحمد العطاس ليحل مكانه المدافع علي الظنحاني، الذي العامل الحاسم في تفوق الشارقة بالمباراة، ويعتبر هذا الفوز الثالث على التوالي لعبد العزيز العنبري في الدوري هذا الموسم حاصداً العلامة الكاملة برصيد تسع نقاط، في حين أخفق مدرب الوصل البرازيلي أودير هيلمان في المحافظة على تقدم فريقه في المباراة بهدفين في الشوط الأول وكان مسيطرا على اللقاء.
     
    ولم يستسلم "الملك الشرقاوي" رغم الظروف التي مر بها في المباراة بإكمالها ناقصا بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه الحسن صالح بعد مرور 12 دقيقة على انطلاقة اللقاء، وتحدى كل الظروف بعدما قاتل لاعبوه بقوة وشراسة في الشوط الثاني ليحول تأخره في المباراة بهدفين نظيفين إلى فوز بثلاثة أهداف.

     

    طباعة