برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مهدي علي: أداء الفريق في تصاعد.. والأهم «3 نقاط»

    شباب الأهلي يكسر في مباراة عجمان رقماً تجمّد منذ 3 مواسم

    البرازيلي خيسوس سجّل هدف الفوز الثمين لشباب الأهلي في مرمى عجمان. الإمارات اليوم

    كسر شباب الأهلي رقماً لم يسبق أن سجله في المواسم الثلاثة الماضية، عندما حقق الفوز الثاني له على التوالي في أول جولتين من دوري أدنوك للمحترفين، إذ كان آخر انتصار يحققه الفريق في أول جولتين بموسم 2017-2018، حين تغلب على حتا 4-1، وعلى عجمان 3-1.

    وكان شباب الأهلي قد نجح في الخروج بفوز صعب أمام عجمان بهدف دون رد، سجله مهاجمه البرازيلي خوسيوس، ليحقق الفريق العلامة الكاملة بست نقاط.

    وخرج شباب الأهلي بإيجابيات كبيرة من مباراة عجمان، يتقدمها حفاظه على سجله خالياً من الهزائم على مدار 28 مباراة متتالية في كل المسابقات المحلية، التي لعبها بقيادة مدربه المواطن مهدي علي، واحتفاظ الفريق بشباكه نظيفة للمباراة الثانية على التوالي، كما برز في انتصارات شباب الأهلي هذا الموسم الطريقة التي سجل بها أهدافه، التي عكست المهارات الفردية العالية التي يتمتع بها لاعبوه. وكان البرازيلي خيسوس قد أحرز هدف فوز شباب الأهلي من تسديدة مُحكمة من خارج الصندوق، وهي الطريقة نفسها التي فاز بها فريقه على الإمارات في الجولة الأولى بهدف سجله ماجد حسن إثر تسديدة من خارج المنطقة أيضاً. من جهته، قال مدرب شباب الأهلي، مهدي علي: «إن الفوز الذي خرج به فريقه في هذا التوقيت كان مهماً جداً، للحفاظ على وجود الفريق في منطقة المنافسة على اللقب»، وقال في تصريحات صحافية: «أشكر اللاعبين على ما قدموه من مجهود طوال شوطي المباراة.. كنا نعلم بأن المواجهة لن تكون سهلة، ولكننا حققنا الأهم وهو الحصول على النقاط الثلاث».

    وأضاف: «مازلت مقتنعاً أن هناك أموراً كثيرة تحتاج إلى العمل من أجل تطوير الفريق، خصوصاً من الناحية البدنية، نظراً إلى طبيعة الأجواء المناخية في هذا التوقيت من الموسم، أنا على ثقة بأن مستوى الفريق سيكون في تصاعد من مباراة إلى أخرى وسيزيد الانسجام، خصوصاً بين مجموعة اللاعبين الجدد الذين التحقوا بالفريق في الفترة الأخيرة، عندما يزيد عدد وحدات التدريب لهم مع بقية اللاعبين، لكن الأهم بالنسبة لي عودة خيسوس إلى التسجيل واستعادته للثقة بنفسه».

    وأشار: «لا يمكن أن أمضي في تصريحاتي دون الإشارة إلى المستوى المتميز الذي قدمه فريق عجمان، خصوصاً من الناحية الدفاعية، لقد سنحت لنا العديد من الفرص للتسجيل، لم يتم استغلالها على النحو الأمثل داخل المرمى، ولكن الأهم كان تحقيق الفوز كما قلت من قبل».

    غوران: عجمان لا يستحق الخسارة

    عزا مدرب عجمان، الصربي غوران، خسارة فريقه أمام شباب الأهلي، لغياب لاعبه البرازيلي لينادرو، وقوة خط دفاع الفرسان، ما حرم فريقه من تحقيق التعادل.

    وقال غوران في مؤتمر صحافي: «أعتقد أننا قدمنا مباراة مميزة ضد شباب الأهلي، ولم نكن نستحق الخسارة، لقد ألغى الحكم هدفاً لنا، وسنحت لنا العديد من الفرص التي لم تُستغل، خصوصاً انفراد أبوبكر تراولي».

    وأضاف: «اعتقد أن غياب لينادرو أثر بصورة كبيرة في عطاء الفريق من الناحية الهجومية، اللاعب وصل إلى مرحلة انسجام مع ثلاثي الهجوم المحترف، ويعرف جيداً كيف يصنع الفرص ويُشكل ضغطاً دائماً على دفاع المنافسين».

    وغاب لينادرو القادم إلى عجمان من شباب الأهلي على سبيل الإعارة لنهاية الموسم، لوجود بند في عقده لا يسمح له بالمشاركة في المباريات التي تجمع الفريقين في المسابقات المحلية.

    مكاسب شباب الأهلي من المباراة

    1- حافظ على سجله خالياً من الهزائم على مدار 28 مباراة متتالية بقيادة مهدي علي.

    2- احتفاظ الفريق بشباكه نظيفة للمباراة الثانية على التوالي.

    3- تسجيل الأهداف بمهارات فردية عالية.

    مهدي علي: «هناك أمور كثيرة تحتاج إلى العمل، من أجل تطوير الفريق، خصوصاً من الناحية البدنية».

    طباعة