العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تخلص من «قلق عجمان» وخطف فوزه الثاني

    شباب الأهلي يوجّه «تحية برازيلية» من القمة

    لاعب شباب الأهلي البرازيلي إيغور خسيوس (يمين) سجّل هدف الفوز. من المصدر

    واصل شباب الأهلي انتصاراته في دوري المحترفين لكرة القدم «أدنوك»، بعد أن تخطى ضيفه عجمان، بهدف دون رد، مساء أمس، على استاد راشد، في افتتاح المرحلة الثانية من المسابقة.

    ويدين شباب الأهلي بهذا الانتصار إلى لاعبه البرازيلي الشاب، إيغور خسيوس، الذي سجل هدف الفوز من تسديده مُحكمة من خارج الصندوق، وبالطريقة نفسها التي فاز بها فريقه على الإمارات في الجولة الأولى بهدف سجله ماجد حسن.

    ورفع الفرسان رصيده إلى ست نقاط بالعلامة الكاملة في صدارة الترتيب العام، فيما تجمد رصيد عجمان عند ثلاث نقاط.

    وقدم الفريقان عرضاً قوياً، على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة، إذ بدا أن عجمان لن يكون «لقمه سائغه» في فم شباب الأهلي، وظهر ذلك من خلال الدقائق الـ10 الأولى، وهدد مرمى ماجد ناصر من خلال فرصتين، نجح وليد عباس في إبعاد المحاولة الأولى من أمام فراس بالعربي المتحفز للتسديد، والكرة الثانية أبعدها المدافع، حمدان الكمالي، قبل أن تُشكل خطورة على مرمى فريقه.

    لكنّ شباب الأهلي استفاق بعدما شعر بحرج موقفه، وكاد يوري سيزار أن يُسجل من تسديده لعبها من داخل الصندوق أبعدها الحارس، علي الحوسني، وارتدت من دون أن تجد المُتابع (12).

    ولم يهدأ الفرسان حتى تمكن لاعبه البرازيلي خوسيوس، من تسجيل الهدف الأول من تسديدة مُحكمة من خارج الصندوق استقرت على يسار الحارس (18).

    وكان بوسع شباب الأهلي أن يُضيف الهدف الثاني من ضربة رأس لعبها إدواردو، وهو على بوابة المرمى، لكن محاولته علت العارضة (24). وعاد عجمان ليُهدد مرمى شباب الأهلي بعد طول غياب من ضربة ثابته، نفذها فراس بالعربي لتمر بمحاذاة القائم الأيسر (34).

    ودخل عجمان الشوط الثاني بالطريقة نفسها التي أنهى بها الحصة الأولى، وكاد يتلقى خبراً ساراً حينما انفرد أبوبكر تراولي بمرمى شباب الأهلي، من تمريرة سحرية تلقاها من فراس بالعربي، لكن براعة ماجد ناصر حافظت على تقدّم فريقه (51).

    وردّ علي الحوسني بتصدٍّ رائع لتسديدة محمد جمعة، التي لعبها من على علامة الجزاء، وأبعد الكرة لضربة ركنية، من دون أن تُستثمر بعد ذلك (66).

    واستغل مينا حالة عدم التفاهم بين الحارس ماجد ناصر والمدافع محمد مرزوق، وسجل هدف التعادل بعد عرضية مثالية من المغربي عصام سحتيت، لتتدخل تقنية «الفار» وتُلغي الهدف (75).

    طباعة