العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حماد: برنامج المنتخب للتصفيات ممتاز.. ومستوى اللاعبين في تصاعد

    «الأبيض» يدشن معسكر صربيا بمشاركة 24 لاعباً

    جانب من تدريبات المنتخب الوطني. من المصدر

    دشن المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، أول من أمس، معسكره الخارجي المقام حالياً في صربيا، ضمن المرحلة الأولى من برنامج الإعداد لمباريات الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، لحساب المجموعة الأولى، التي تضم منتخبات: الإمارات وإيران وكوريا الجنوبية والعراق وسورية ولبنان، والتي ستنطلق مبارياتها ابتداءً من الثاني من شهر سبتمبر المقبل، حيث يستهل «الأبيض» مشواره بلقاء شقيقه المنتخب اللبناني باستاد زعبيل في دبي.

    وأدى «الأبيض» أولى حصصه التدريبية في صربيا تحت قيادة الهولندي فان مارفيك وجهازه المساعد، بمشاركة 24 لاعباً، هم: علي خصيف، فهد الظنحاني، عادل الحوسني، محمد الشامسي، بندر الإحبابي، وليد عباس، شاهين عبدالرحمن، محمد برغش، الحسن صالح، خليفة الحمادي، محمود خميس، حسن المحرمي، عبدالله حمد، عبدالله رمضان، ماجد حسن، عبدالله النقبي، خليل الحمادي، طحنون الزعابي، كايو كانيدو، علي صالح، علي مبخوت، سبيستيان تيغالي، زايد العامري ويحيى الغساني.

    وقال مشرف المنتخب الوطني، محمد عبيد حماد، في بيان صحافي: «إن البرنامج الذي وضعه الجهاز الفني للمنتخب، المعتمد من لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، يعدّ مناسباً جداً، خصوصاً أنه يشمل مرحلتين: الأولى معسكر صربيا الذي سيستمر لمدة أسبوع، فيما المرحلة الثانية ستكون قبل المواجهة الأولى بأسبوع»، مشيراً إلى أن الفترة الزمنية الفاصلة بين المرحلتين ستشهد خوض اللاعبين لمباراتين مع أنديتهم في مسابقة دوري المحترفين، الذي سينطلق في 19 من أغسطس الجاري، ما يعني وصول اللاعبين إلى الجاهزية الفنية والبدنية.

    وتحدث حماد عن قائمة اللاعبين في المعسكر الحالي قائلاً: «جميع العناصر الموجودة في صفوف المنتخب تعدّ مميزة، وليست جديدة على المنتخب، كونهم ضمن القائمة التي خاضت التصفيات الماضية، التي شهدت تألق (الأبيض) وتأهله إلى الأدوار النهائية عن جدارة واستحقاق، بعد فوزه في المباريات الأربع التي خاضها على مدار أسبوعين، باستثناء بعض العناصر التي غابت بداعي الإصابة وعدم الجاهزية».

    وعن غياب بعض العناصر عن معسكر صربيا، أكد حماد: «هذه الغيابات جاءت لظروف مختلفة، فيوسف جابر يعاني وعكة صحية، وخلفان مبارك ومحمد جمعة عيد ومحمد العطاس وفابيو ليما وعلي سالمين يعانون إصابات لحقت بهم بعد مشاركتهم مع أنديتهم في المباريات الودية، وحاجتهم إلى العلاج والراحة أصبحت مهمة، حيث فضل الجهاز الفني أن يُكمل اللاعبون برنامجهم العلاجي مع أنديتهم، وهناك تنسيق تام بين الكادر الطبي للمنتخب والأندية، مشيراً إلى أن الإصابات لا تدعو إلى القلق، وسيكون اللاعبون جاهزين في الفترة المقبلة».

    وأضاف مشرف المنتخب أن «الجهاز الفني حرص، خلال الفترة الماضية، على متابعة اللاعبين المنضمين لصفوف المنتخب، من خلال حضور الحصص التدريبية والمباريات الودية التي خاضتها الأندية استعداداً للموسم الجديد»، مشيداً بتعاون الأجهزة الفنية والإدارية للأندية مع المنتخب، وتجاوبهم حول كل الجوانب المتعلقة باللاعبين الدوليين.

    من جانبه، أشاد سفير الدولة لدى جمهورية صربيا، مبارك سعيد الظاهري، بالجهود التي يقوم بها مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، في مسألة تطوير اللعبة، سواء المسابقات المحلية أو المنتخبات الوطنية أو العلاقات الدولية المتميزة مع الاتحادات الوطنية في مختلف قارات العالم، وذلك من خلال وضع خطة واستراتيجية ورؤية واضحة المعالم مبنية على أسس غير تقليدية. جاء ذلك، خلال زيارته مقر إقامة بعثة المنتخب الوطني في صربيا ولقائه أعضاء الجهازين الفني والإداري واللاعبين.

    • الجهاز الفني حرص على متابعة اللاعبين، خلال المباريات الودية التي خاضتها الأندية.

    • مدرب المنتخب فضّل أن يُكمل اللاعبون المصابون برنامجهم العلاجي مع أنديتهم.

    طباعة