العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قال إن مقياس نجاحها هو في تصعيد اللاعبين

    عادل شاكري: أكاديمية النصر قدمت 7 لاعبين للفريق الأول و10 للمنتخبات الوطنية

    صورة

    أكد عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، المشرف العام على أكاديمية الكرة، عادل شاكري، أن نادي النصر يملك الآن قاعدة قوية من اللاعبين الصغار، حيث نجح في تصعيد سبعة لاعبين خلال الفترة الأخيرة إلى الفريق الأول، إضافة إلى وجود خمسة لاعبين في منتخب الناشئين، ومثلهم في منتخب الشباب، وهو «ما يعني أن الأكاديمية تسير في الاتجاه الصحيح، ولكنها تبحث عن التطوير».

    وقال عادل شاكري، خلال استضافته في برنامج «منفصل ومتصل»، المذاع على قناة «صدفة» للكابتن عادل خميس، عبر موقع «يوتيوب»، بالتعاون مع «الإمارات اليوم»، وبمناسبة الكشف عن مركز بيانات المواهب الجديد في نادي النصر، والخاص باللاعبين الصغار قبل أيام: «أكاديميات الكرة الآن تواجه تحديات كثيرة، كي يظهر عملها، خاصة مع وجود ستة لاعبين أجانب في الفريق الأول، وهو ما يضعف من فرص كثير من اللاعبين، بسبب قلة المراكز، لكن هذا لا يعني أن تقف الأكاديمية عن العمل، ولكن يجب الاستمرار في تطوير اللاعبين الصغار وصقل مواهبهم».

    وتابع: «يوجد مع الفريق الأول الآن في معسكره الخارجي ما يقرب من خمسة لاعبين صغار بناء على توافق الرؤى بين المدرب الأرجنتيني دياز، وشركة الكرة في النصر، وذلك بضرورة الدفع باللاعبين الصغار وتجهيزهم. فبمجرد تعاقد المدرب دياز مع النادي الموسم الماضي، أجرى عدداً من المباريات بين الفريق الأول، وفريقي 17 و18 سنة، وذلك بهدف إزالة الرهبة وتطوير مستوى اللاعبين». وقال شاكري: تقييم عمل الأكاديمية ليس في الدخل الناتج عنها، ولكن بعدد اللاعبين الذين يتم تصعيدهم إلى الفريق الأول، والمنتخبات الوطنية.

    وأضاف: «المنافسة مطلوبة في فرق الأكاديمية، ولكن بشكل عام في نادي النصر، لا نطلب المنافسة في المراحل الأولى وتحقيق نتائج بقدر ما نبحث عن صقل المواهب، أعتقد وجود 10 لاعبين في المنتخبات الوطنية سيساعد النادي كثيراً خلال الفترة المقبلة، فقد قدمت الأكاديمية لنادي النصر مؤخراً حسين مهدي، الموجود في المنتخب الأولمبي».

    وشدد على أنه «في كرة القدم إن كنت تبحث عن النجاح، فيجب الابتعاد عن المجاملة»، مشيراً إلى أن النادي ليس المسؤول الوحيد عن تطور مستوى اللاعب، وإنما اللاعب نفسه مسؤول عن الحفاظ على نفسه وتطوير قدراته.

    وعن الفريق الأول قال شاكري: «يعمل الفريق الأول بقوة مع الجهاز الفني والإداري، والهدف واحد هو أن يكون العميد منافساً في مختلف البطولات. في الموسم الماضي حدثت أخطاء لا نريد الحديث عنها، واليوم يحتاج الفريق إلى الدعم والتشجيع لتحقيق ما يريد، واللاعبون قادرون على ذلك مع العمل الكبير الذي يقدمونه خلال التدريبات ومع الجهاز الفني والإداري».

    وأكد عادل شاكري، أن مركز بيانات المواهب الجديد سيساعد الأجهزة الفنية والإدارية كثيراً، كما يمكن أن يتم عمل مقارنات مع فرق تستخدم البرنامج نفسه، والهدف هو تحقيق الاستفادة القصوى منه.

    عادل شاكري: «في كرة القدم، إن كنت تبحث عن النجاح فيجب الابتعاد عن المجاملة».

    زيادة عدد اللاعبين الأجانب رفع مستوى التحدي في عمل الأكاديميات لتطوير مستوى اللاعبين.

     

    طباعة