العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «كيب كود» في مهمة يابانية

    غودولفين يراهن على «ماني كور» و«ألجيرز» للظفر بلقب «لا كوب» الفرنسي

    «ماني كور» بشعار غودولفين (يسار) من مشاركة سابقة في موسم السباقات الأوروبي. من المصدر

    ينشد جوادا غودولفين «ماني كور» و«ألجيرز»، بإشراف المدرب أندريه فابر، الانتصار الأول في سباقات التصنيف الرفيع، حين يخوضان، اليوم، تحدي سباق «لا كوب»، الذي يجري على مضمار لونغشام الفرنسي، والمخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 3» لمسافة 2000 متر عشبي.

    ويسجل «ماني كور»، الذي حل ثالثاً، مارس الماضي، في «كأس دبي العالمي»، مشاركته الثالثة لهذا الموسم على مضمار «لونغشام» الباريسي، الطامح خلاله لإضافة الانتصار السادس في مسيرته بعالم السباقات، عقب محاولتين في مايو الماضي على المضمار ذاته، اكتفى خلالهما الجواد المنحدر من نسل الفحل «داليا دورو» بالحلول سادساً في سباق «بري غانيه» لخيول «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، واتبعه بمركز الوصيف بفارق «الرأس القصير» في سباق «مونترتوت ليستد» خلف الجواد الفرنسي «ليشابار».

    بدوره يعود «ألجيرز» إلى «لونغشام» بعد محاولة غير مرضية إبريل الماضي، في سباق «بري داكور»، خصوصاً أن ابن الفحل «شمردل» أنهى موسم 2020 بشكل متطور، بتسجيله انتصاراً عريضاً، سبتمبر الماضي، في سباق «بري تورين ليستد» الذي جرى على مضمار «سان كلو» الفرنسي.

    ويواجه ممثلا «غودولفين» في سباق «لا كوب» تحدي خمسة من نخبة جياد مسافة 2000 متر، يبرز منها الجواد الفرنسي إريسيني، المملوك لبرنارد ميلير، الساعي لانتصاره الرابع على التوالي، في مشاركاته الخمس بعالم السباقات، جاء آخرها مايو الماضي على مضمار لايون بارلي بفارق ستة أطوال عن أقرب منافسيه.

    وعلقت ليزا جين غرافارد من فريق غودولفين في فرنسا، على حظوظ ماني كور وألجيرز في سباق «لا كوب»، بقولها في تصريحات صحافية: «يبدو ماني كور في جاهزية طيبة، وجل ما يحتاجه الارتقاء إلى مستوى أعلى بعد مشاركته القوية في دبي مارس الماضي، التي تطلبت منه مجهوداً كبيراً، احتاج بعدها إلى الوقت الكافي للتعافي، واستعادة مستوياته البدنية».

    وأضافت: «الجواد ألجيرز خالف التوقعات في مشاركته الأولى لهذا العام، وسيكون مطالباً باستعادة التألق الذي ظهر عليه نهاية الموسم الماضي، خصوصاً أنه يحتاج لمشاركتين على أقل تقدير لاكتساب اللياقة الكاملة».

    على الجانب الآخر، تتطلع مهرة غودولفين (كيب كود) للحفاظ على سجلها الخالي من الخسارة على مضمار سابارو الياباني، عندما تعود اليوم للمنافسة على مستوى أعلى في سباق هاكوديت سبرينت ستيكس، المخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 3» لمسافة 1200 متر.

    المهرة البالغة من العمر أربع سنوات، ويدربها ميزوكي تكاياناغي، سبق لها في سبتمبر 2019 الفوز على المضمار والمسافة ذاتهما، عندما تصدرت معظم مراحل سباق سوزوران شو، الذي خصص للخيول الناشئة من عمر السنتين.

    طباعة